Header ad
left-side
left-side

العالم المصري جمال مصطفي سعيد يرفع اسم مصر بالخارج

العالم المصري جمال مصطفي سعيد يرفع اسم مصر بالخارج

علاء ثابت مدير مكتب الشبكة العالمية للأخبار ببرلين

أكد المصريون بالخارج أن هناك العديد من أبناء مصر يرفعون رايتها خفاقة في كافة المحافل الدولية، وأنهم دائما يفخرون بكل من يساهم في رفعة اسم مصر في الخارج.

وفي هذا الصدد قال الكاتب المصري المقيم بالنمسا بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج أن الأستاذ الدكتور جمال مصطفى سعيد أستاذ الأورام بجامعة القاهرة أحد أبرز الأساتذة في العالم، وأنه يسهم بسهم كبير في رسم صورة رائعة عن الطب في مصر من خلال مشاراكاته في المؤتمرات الطبية العالمية.

وأضاف بهجت العبيدي أن مصر دائما ولّادة في كافة المجالات الحياتية: العلمية والثقافية والرياضية، وكما أن لدينا أفذاذ في الخارج مثل الدكتور مجدي يعقوب ولاعبنا الدولي العالمي محمد صلاح فإننا لدينا داخل مصر من هم في نفس كفاءتهم وقدراتهم ويقومون بعمل رائع لمصر ويأتي الدكتور جمال مصطفى سعيد كنموذج على رأس هذه الفئة المتميزة التي تعلي من قيمة الوطن والإنسانية.

وذكر بهجت العبيدي أن المؤتمر الذي تمت دعوة الدكتور جمال مصطفى سعيد والذي سيقام في إسبانيا في أوائل شهر ديسمبر القادم والذي سيلقي فيه محاضرة هامة كما سيرأس إحدى جلساته، ثم يقوم بتقييم الأبحاث لاختيار أفضلها إنما يعد نموذجا على المكانة الهائلة لعالم مصري، وهو ما يعكس أيضا نظرة العالم للتقدم الطبي في مصر من خلال دعوة علمائه أمثال الدكتور جمال مصطفى سعيد.

ونوه بهجت على أن الدكتور جمال مصطفى سعيد ليس مجرد عالم في مجال الطب بل له نشاط ثقافي ووطني يؤكد من خلاله على دور المثقف المصري الذي يحمل هموم الوطن ويسعى إلى رفعته.

ومن ناحيته قال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا أن العالم المصري الدكتور جمال مصطفى سعيد نموذج مشرف وكان لنا شرف لقائه على هامش المؤتمرات التي يتم دعوته إليها بالعاصمة الألمانية برلين والذي يجد فيها احتفاء كبيرا من نظرائه العلماء الألمان وغيرهم من علماء أوروبا.

وأضاف علاء ثابت أن دعوة عالم مصري بحجم الدكتور جمال مصطفى سعيد إلى مؤتمر عالمي بإسبانيا يمثل بالنسبة للجالية المصرية في الخارج مصدر فرحا وفخرا، حيث أنه يرفع علم مصر خفاقا في المجال الطبي الذي يتفوق فيه عالمنا المصري الكبير.

وذكر علاء ثابت أن العديد من أبناء الجالية المصرية في أوروبا يحرصون على استقبال أمثال الدكتور جمال مصطفى سعيد وذلك تقديرا منهم لكل من يرفع اسم مصر في الخارج، ولكل من يعكس صورة مشرقة عن مصر الدولة العريقة.

وأكد رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا أن مصر ستظل دائما في مكانة لائقة بها نتيجة للمواهب المصرية المتعددة، وتتويجا لمجهودعلماء مصر في الداخل والخارج.

Hits: 33

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: