Header ad
left-side
left-side

ارتفاع مستوى الأقتصاد بين روسيا والصين رغم العقوبات التي تفرضها امريكا على الدولتين

ارتفاع مستوى الأقتصاد بين روسيا والصين رغم العقوبات التي تفرضها امريكا على الدولتين
عاد الاقتصاد الروسي مع الصين بقوة رغم كل العقوبات التي تغرصها امريكا على الدولتين وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف اليوم الأحد: “نعم، هناك العديد من البنوك الصينية والهياكل الاقتصادية تؤكد أنها مضطرة لمراعاة القيود التي يفرضها الأمريكيون ودول أخرى، لأننا ما زلنا نعيش في عصر اقتصاد مترابط. وهذا بالطبع، غالبا ما يتجلى بالتزام الحذر من جانب الشركاء الصينيين. هذا لا يعني أنهم مؤيدون لهذه العقوبات”. وأضاف: “هنا نحتاج فقط لبعض الوقت كما يقولون، للاسترخاء وقلب الدولاب”، وذكر ديسكوف أنه منذ 10 سنوات كان من الصعب “التفكير في أن حجم التجارة بين روسيا والصين سيصل إلى أكثر من 100 مليار دولار”. وتابع: “من المحتمل أن يكون هذا أفضل دليل على أن العجلة آخذة في التحرك للأمام وأن التطوير المستمر للتعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري يؤتي ثماره رغم أن الاقتصاد العالمي قد أصبح مصابا بشكل مفرط بعدوى هذه القيود أحادية الجانب التي يتم استخدامها لأغراض تجارية وتنافسية وترتبط بفكرة توفير ميزة لاقتصادهم بطرق غير قانونية من وجهة نظر القانون الدولي”. وذكّر بيسكوف بأن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، أعلن أن اقتصاد بلاده حقق في الربع الأول من هذا العام نموا بنسبة 3.2%، وهذا بالطبع “نمو سريع للغاية، وحجم هائل من النمو”.وقد وقع الجانبين العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية بينهم في الآونة الأخيرة وكذلك الاتفاق فى قمة الحزام والطريق التي عقدت فى قاعة الشعب بالعاصمة الصينيه بكين مما دفع من زيادة الاقتصاد بين الدولتين

Hits: 15

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: