أخبار عالميةتحقيقات وتقاريرحــوادثسلايدر

ظهور إصابات بشلل في الوجه بسبب لقاح كورونا “فايزر” في إسرائيل

حسن بدر

تعرض نحو 13 شخصا للإصابة بشلل في الوجه بعد تلقي لقاح شركة فايزر ضد فيروس كورونا، حسبما أكدت صحيفة يدعوت أحرنوت العبرية في تقرير لها اليوم الجمعة، مرجحة أن يكون العدد الفعلي أعلى عمليا من المعلن في إسرائيل .

وقال التقرير إن هناك انقساما بين العاملين في مجالي العلم والصحة فيما يتعلق بتوصية وزارة الصحة بإعطاء الجرعة الثانية من لقاح شركة فايزر لمن أصيبوا بأعراض شلل العصب بالوجه جراء تلقي الجرعة الأولى، رغم علم الأطباء بحقيقة ما حدث لهم.

وقال أحد المصابين بهذه الأعراض إنه ظل يشعر بها لمدة 28 ساعة، ولكنه لا يستطيع أن يجزم أنها اختفت تماما، باستثناء شعوره بألم آخر في موضع الحقنة بالذراع، ولم يقرر بعد ما إذا كان سيتلقى جرعة ثانية من اللقاح، مستدركا بأن ذلك نادرا ما يحدث ولا ينبغي أن يثني الناس عن تلقي اللقاح.

وقالت البروفيسور جاليا ريهاف، مدير وحدة الأمراض المعدية بمركز شيبا الطبي، أنها صادفت مصابة بشلل الوجه بعد التطعيم، وفضلت عدم تطعيمها بجرعة ثانية، وأنه يمكن تلقي اللقاح ثانية وفقا لوزارة الصحة «ولكنني لم أشعر بالارتياح حيال ذلك»، مضيفة :«لا أحد يعلم ما إذا كانت الأعراض مرتبطة باللقاح أم لا، وهو سبب امتناعي عن إعطاء الجرعة الثانية لمن يعانون من الشلل بسبب الجرعة الأولى.

وأفادت وزارة الصحة، أن كل من أصيب بشلل الوجه بعد التطعيم يمكنه تلقي جرعة ثانية، وبصفة عامة، كل من يعاني من مرض جديد ينبغي أن يؤجل الجرعة الثانية حتى يتعافى، والغرض هو، وفقا لهذه القاعدة، ضرورة تأجيل الجرعة الثانية حتى تزول أعراض شلل الوجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق