سلايدرمؤتمرات

وزير التعليم العالي ” يعلن عن 100 جائزةخلال افتتاحه لمعرض القاهرة الدولي السادس للابتكار

كتب / حسن بدر
وزير التعليم العالي يعلن عن 100جائزة
افتتح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الخميس، معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار 2019، والذي تنظمه أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا للعام السادس على التوالي، ويستمر لمدة يومين من 24 – 25 أكتوبر الجاري، بحضور د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ود. أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، ود.ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود.عمرو عدلي نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وعدد من رؤساء الجامعات والمعاهد، والمستثمرين، ورجال الأعمال، والبنوك، ومنظمات المجتمع المدني، وذلك بمركز المعارض والمؤتمرات الدولية.
وفى بداية كلمته، أعرب د. خالد عبد الغفار عن سعادته لمشاركته للعام الثالث على التوالي في فعاليات المعرض وسط كوكبة من رؤساء المعاهد والمراكز البحثية، مؤكدًا أن المعرض أصبح ملتقى سنوي لكل عناصر منظومة الابتكار في مصر والمنطقة، وسوق سنوي للابتكار يجمع بين المبتكرين والمختـرعين، وذوي الأفكار الجديدة، وشباب الباحثين، ورجال الأعمال، والصناعة، والجهات المانحة، والحاضنات التكنولوجية، والمناطق الاستثمارية، ورجال البنوك، والمسئولين عن الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح د.عبد الغفار أن المعرض يحتضن كل من لديه القدرة على الابتكار، مما يعكس الاهتمام الكبير لدى القيادة السياسية بدعم شباب المبتكرين. مشيرًا إلى أنه انطلاقًا من اهتمام مصر بالقارة الإفريقية، وبالتزامن مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، فقد تم اختيار الاتحاد الأفريقي ضيف شرف المعرض هذا العام وإطلاق شعار “أفريقيا تبتكر”، موضحا أن المعرض يعقد هذا العام بمشاركة دولية كبيرة بلغت أكثر من 26 دولة منها على سبيل المثال لا الحصر: المملكة المتحدة– إيطاليا – ألمانيا – فرنسا – سلطنة عمان – الإمارات و18 دولة من دول عدم الانحياز والدول الأفريقية والعربية، ويبلغ عدد الأجنحة بالمعرض 24 جناح وسيضم المعرض لأول مرة جناحًا لتكنولوجيات المستقبل (إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي)، والذي يضم أكثر من 40 فكرة وابتكار متطور، ويصل إجمالي عدد الابتكارات المعروضة أكثر من ألف ابتكار واختراع.
وأكد د.عبد الغفار على أهمية دعم شركاء التنمية والرعاية ومؤسسات المجتمع المدني، وشركائنا في هذا النجاح من الوزارات المختلفة والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني المصري ولكل المشاركين في المعرض؛ لرعاية البحث العلمي والابتكار والمعرفة، مضيفاً أن إقامة مثل هذه المعارض تأتي لتشجيع التحالفات التكنولوجية والصناعية؛ بهدف تعميق التصنيع المحلي، وتجميع القدرات الوطنية، وتعزيز الثقة لدى الشركات الدولية للاستثمار في مصر، والدخول في شراكات في كافة المجالات الواعدة، ودعم وتحفيز الطلاب بجانب نشر ثقافة الابتكار والاختراع بين فئات المجتمع، فضلاً عن توثيق الصلة وبناء جسور راسخة من التعاون بالمحيط العربي والإفريقي والدولي في مجالات المعارف العلمية والتقنيات الحديثة.
واستعرض د.خالد عبد الغفار التطورات التي شهدها معرض القاهرة الدولي للابتكار على مدار خمس سنوات سابقة، موضحاً أن إجمالى الدعم المقدم من الأكاديمية لدعم ابتكارات الفائزة في المعرض من أجل الوصول بالواعد منها إلى منتج حوالي 5,5 مليون جنيه مصري، و إجمالي عدد الابتكارات التي أتيحت لها فرصة العرض في النسخ السابقة حوالي 1940 فكرة وابتكار، و إجمالي عدد الزائرين في الأعوام السابقة 6000 زائر، و إجمالي عدد الجوائز التي منحتها الأكاديمية 255 جائزة مقسمة ما بين جوائز مالية ومنح احتضان، مضيفا أنه تم احتضان عدد 14 فائز بالمعرض بإجمالي تمويل قيمته 3 مليون جنيه مصري من خلال البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية، كما بلغ عدد زوار صفحة التواصل الاجتماعي التي تم انشائها للمعرض ما يقرب من 2,5 مليون زائر سنويا، وأنه تم تأهيل عدد 19 متسابق من الفائزين بمعرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار إلى المرحلة الرابعة بالبرنامج التليفزيوني القاهرة تبتكر في الموسم الثاني، وتم اختيار عدد 6 فائزين من معرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار لعام 2018 للسفر إلى معرض جنيف الدولي لعام 2019 مع تحمل الأكاديمية نفقات السفر والإقامة ورسوم الاشتراك ومساحة العرض بإجمالي تمويل قدره 170 ألف جنيه، وحصدوا 7 ميداليات ذهب غير الفضة والبرونز.
وأضاف د.عبد الغفار أن المعرض هذا العام يقدم العديد من الجوائز منها: عدد 100 جائزة مالية بقيمة تتراوح بين 10: 30 ألف جنيه لــــــ (أفضل الاختراعات أو الابتكارات، أفضل مشروعات تخرج، أفضل اختراع لمكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا، أفضل مشروع ابتكاري، أفضل شركات تكنولوجية ناشئة، جائزة المبتكر الصغـــير أقل من 16 عام) وذلك طبقًا لقرارات لجان التحكيم، والتي تتكون من 8 لجان علمية واقتصادية متخصصة تضم في عضويتها أكثر من 50 أستاذ وخبير واقتصادي، وبإجمالي تمويل يصل إلى مليون جنيه، و عدد 5 منح احتضان ضمن البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية قيمة المنحة الواحدة 200 ألف جنيه وبإجمالي تمويل يصل إلى مليون جنيه، بالإضافة إلي عدد 3 منح احتضان ضمن البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية قيمة المنحة الواحدة 200 ألف جنيه وبإجمالي تمويل يصل الى 600 ألف جنيه لطلاب التعليم الفني والفائزين في مسابقة فني مبتكر بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وعدد 6 جوائز للمشاركة في معرض جنيف الدولي للابتكار بسويسرا بدعم مالي كامل يشمل (تذاكر السفر، رسوم الاشتراك ومساحة العرض، والإقامة) بإجمالي تمويل 400 ألف جنيه، وعدد 90 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية للفائزين بالمعرض وشهادات تقدير ،وعدد 7 جوائز ضمن مسابقة عاصمة الابتكار للمحافظات الفائزة لأفضل المحافظات المصرية في دعم الابتكار، كما سيتأهل أفضل عشر ابتكارات واختراعات في المعرض في مجال الزراعة والغذاء والطاقة والمياه والصناعة والإلكترونيات وانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي إلى المراحل النهائية من البرنامج التليفزيوني: القاهرة تبتكر وذلك بالتعاون مع قناة النهار والتليفزيون المصري، معلنا عن بدء الموسم الثالث للقاهرة تبتكر
وفي ختام كلمته وجه د.خالد عبد الغفار الشكر لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والقائمين على التنظيم ، متمنيًا التوفيق والسداد لمصرنا الحبيبة العزة والكرامة والشموخ ودوام التقدم والازدهار.
وخلال تفقده المعرض، استمع د. عبد الغفار لشرح من المبتكرين والمخترعين حول مشروعاتهم، مشيداً بتلك الابتكارات والاختراعات المعروضة، مشيراً إلى أن هذا المعرض يفتح آفاق جديدة أمام المخترعين والمبتكرين لتسويق اختراعاتهم وابتكاراتهم بطريقة فاعلة واحترافية ومباشرة، وبما يعكس امتلاك مصر لثروة بشرية هائلة من المبتكرين تستطيع أن تبتكر وتبدع بأبسط الموارد والإمكانيات.
ومن جانبه أشار د.طارق شوقي إلى أن المعرض يأتي ضمن المبادرة التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في عيد العلم “مصر تفكر وتبتكر”؛ بهدف جعل مصر دولة مبنية على الابتكار والتكنولوجيا وبناء العقول، مؤكدًا أهمية تطوير التعليم للوصول إلى جيل قادر على التعلم والتفكير والابتكار، وليس جيل مستهلك، وهو ما يعيد دور مصر في مجال المعرفة والابتكار.
وفي كلمته صرح د. محمود صقر، أن المعرض أصبح قبلة للمبتكرين والمخترعين فى مصر والمنطقة وأصبح على قائمة المعارض الدولية، مشيرا إلى أن المعرض فى حد ذاته ليس هدفًا وإنما أحد الآليات التنفيذية التى تتبناها الأكاديمية للتنقيب عن الابتكارات التى يمكن أن تتبناها وتحتضنها حتى تصل إلى منتج نهائى صنع فى مصر، وهو أيضا آلية للتسويق التكنولوجى ونشر ثقافة الابتكار، موضحًا أنه يتم تطوير المعرض كل عام وفقا لرؤية الوزارة بأن يصبح المعرض أكبر تجمع للابتكار فى إفريقيا، لافتا إلى أنه سيتم على هامش المعرض هذا العام عقد دورة تدريبية دولية فى الابتكار وريادة الأعمال بالتعاون مع مركز العلوم والتكنولوجيا لدول عدم الانحياز بمشاركة متدربين من أكثر من 20 دولة حول العالم، بالإضافة إلى عقد برنامج تدريبى مكثف فى الملكية الفكرية والإعلام العلمى، ومؤتمر شباب علماء الجيل القادم.
جدير بالذكر أن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تنظم المعرض بصورة سنوية، وتم تنظيم النسخ الخمس السابقة في الحرم اليوناني بالتحرير، قصر البارون، قلعة صلاح الدين، وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ ليأخذ بذلك المعرض موقعه على خريطة المعارض الدولية.
ويعتبر المعرض أحد الآليات التي تعتمد عليها الأكاديمية في تسويق مخرجات البحث العلمي الوطنية، وفتح آفاق جديدة أمام المخترعين والمبتكرين؛ لتسويق اختراعاتهم وابتكاراتهم بطريقة سريعة واحترافية، حيث يمثل المعرض منصة للتواصل بين كل أطراف منظومة دعم الابتكار على المستويين المحلي والدولي، والتواصل والتعارف والتأسيس لشراكات ناشئة، كما يساعد المعرض على توثيق صلة المبتكرين بالمحيط العربي والدولي في مجالات المعارف العلمية والتقنيات الحديثة.
ويعرض المعرض هذا العام العديد من النماذج الأولية من الابتكارات المتميزة من أكثر من 40 مكتب من مكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا، ومشاركة 14 تحالف من التحالفات التكنولوجية، وأكثر من 50 مشروع من مشروعات التخرج، وما يقرب من 60 ابتكار من الابتكار المجتمعي للأفراد، وعدد 17 شركة تكنولوجية ناشئة، وأكثر من 20 مشروعا من مشروعات التعليم الفني، وعدد 15 مشروع من نماذج من مساحات العمل المشتركة، وأكثر من 20 نموذجا من جامعة الطفل، كما تم إضافة هذا العام جناح تكنولوجيات المستقبل والذي يحتوي على الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتكنولوجيات المالية، وجناح الجهات الداعمة للابتكار، والذي يحتوي على جهات (التمويل، والحاضنات، والمشروعات التكنولوجية، ومساحات العمل المشتركة، وصناديق الاستثمار، والعديد من الأجنحة في المجالات المختلفة).
شارك في فعاليات المعرض هذا العام في نسخته السادسة ممثلون عن وزارة التجارة والصناعة، والبنك المركزى، ومؤسسة مصر الخير، وجهاز دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وبنك التنمية الإفريقي، وغيرها من مختلف المؤسسات والشركات ورجال الصناعة، والعديد من الدول العربية والإفريقية والأسيوية، وأكثر من 5000 زائر من المهتمين بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وعلى هامش المعرض تم توقيع العديد من بروتوكولات التعاون مع وزارتى ( التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والشباب والرياضة)، وأيضاً مع الهيئة العربية للتصنيع، وهيئة التنمية الصناعية، بالإضافة إلى توقيع بروتوكول تعاون مع مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

المركز الإعلامى
لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق