أخبار مصرسلايدر

السيسي يحذر من عواقب المواجهة والسودان تلوح بمجلس الأمن بعد فشل المفاوضات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

حسن بدر
حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء إثيوبيا من تبعات إصرارها على المضي قدماً بملء بحيرة سد النهضة بما يهدد حصص كل من مصر والسودان من مياة نهر النيل.
والثلاثاء، انتهت جولة مفاوضات استمرت على مدار يومين بين الدول الثلاث بدون إيجاد تسوية بعد اجتماعهم في كينشاسا برعاية رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي منذ شباط/فبراير.

وقال السيسي، خلال فعالية افتتاح أحد المشروعات المصرية الأربعاء: “نقول للأشقاء في إثيوبيا أفضل ألا نصل إلى مرحلة المساس بنقطة مياه من مصر لأن الخيارات كلها مفتوحة”.

وحذّر السيسي من عواقب مواجهات الدول، دون توضيح، مؤكدا أن “التعاون والاتفاق أفضل كثيرا من أي شيء آخر”. وقال “أراد الله أن تنزل المياه هناك (إثيوبيا) وأن تصل إلى هنا (مصر) .. وما فعله ربنا لن يغيره البشر
تلويح سوداني
ولوح وزير الري السوداني ياسر عباس، في مؤتمر صحافي الأربعاء، باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لحل أزمة السد الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق ويخشى السودان ومصر آثاره عليهما.

وقال عباس “نعم السودان الخيارات أمامه مفتوحة بما فيه العودة إلى مجلس الامن الدولي”. وأضاف “لدينا تحوطات في عدة مسارات أولها الفني”، مشيرا إلى “مسار للتصعيد السياسي .. وفق القانون الدولي”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق