أخبار عالميةحــوادثسلايدر

الشرطة البرازيلية تعتقل احد اخطر مهربي الاتجار في البشر

بعد العمل مع عصابات تهريب والاتجار بالبشر استطاعت الشرطة البرازيلية اعتقال اهم احد أفراد مجموعة يزعم تورطها في مؤامرة ضخمة لتهريب بشر إلى الولايات المتحدة خلال عملية جرت، يوم الخميس الماضي، بعد التعاون مع وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة.

وقالت الشرطة، إن المأمون ومجموعته كانوا يهربون أشخاصا من أفغانستان وبنغلادش والهند ونيبال وباكستان إلى البرازيل ثم إلى الولايات المتحدة بعد ذلك.

وأضافت الشرطة أن المجموعة كانت تتقاضي من كل واحد من القادمين من آسيا نحو 50 ألف ريال (12524 دولار) لمحاولة نقله إلى الولايات المتحدة.

وتم اعتقال عدة أشخاص في ساو باولو حيث يعيش المأمون وفي ثلاث مدن برازيلية أخرى، وجمدت الشرطة أيضا 42 حسابا مصرفيا تقول إن هذه المجموعة كانت تستخدمها في تمويل أنشطتها.

من جهتها قالت وزارة العدل الأمريكية إن هناك مزاعم بأن المأمون كان يؤوي أشخاصا قادمين من جنوب شرق آسيا في ساو باولو ورتب سفرهم من خلال شبكة مهربين تعمل في بيرو والإكوادور وكولومبيا وبنما وكوستاريكا ونيكاراغوا وهندوراس وغواتيمالا والمكسيك. وتعد هذة العصابات التي تقوم بتهريب والإتحاد في البشر من اخطر انواع العصابات على العالم ادمع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق