أخبار عربيةسلايدر

سباق الألوان ” يختتم فعالياته بالسعودية مسجلا نجاحا لافتا مع مشاركة مايقرب من 40 الف متسابق

 

السعوديةهتان سعيد زمزمي

شجعت المبادرة التي انطلقت في الخبر والرياض وجدة المقيمين والزوار من كافة الأعمار والقدرات ومستويات اللياقة البدنية على الانخراط في أنماط حياة صحية وسعيدة
• شهدت النسخة الختامية من السباق مشاركة ما يقارب 10,000 متسابق في كورنيش جدة الجديد
• “سباق الألوان” هو فعالية عالمية تنسجم مع رؤية 2030 وأرسى مكانته كأحد أكثر الفعاليات الترفيهية نجاحاً في المملكة العربية السعودية
اختتم “سباق الألوان” سلسلة سباقاته المذهلة اليوم في مدينة جدة، محققاً نجاحاً لافتاً في سباقاته الثلاثة التي نظمها في المملكة العربية السعودية. وانطلق السباق في نسخته الأولى في شهر مارس من العام الجاري ليشهد في سباقاته الثلاث مشاركة ما يقارب 40 ألف متسابق في أجواء مليئة بالمرح والبهجة، ليشار إليه على أنه “أسعد 5 كليومترات على وجه الأرض”. وبالشراكة مع الهيئة العامة للترفيه، تزينت الشوارع بألوان حمراء وزرقاء وخضراء، مع انتشار المشاركين من المقيمين والمواطنين في نشاطات المشي أو الهرولة أو الجري نحو خط النهاية، ضمن سباق غير موقوت وخال من المنافسة، شهد تراشقاً ممتعاً بالألوان في كل متر يجتازه المشاركون.

واستمر المرح بعد انتهاء السباق عبر مهرجان الفوز الذي امتلأ بالموسيقى، وفرص التقاط الصور التذكارية، والعروض الاحتفالية، والألعاب والمرح، والمزيد من التراشق الممتع بالألوان لابتكار تركيبة لونية فريدة من نوعها. وتراوحت أعمار المشاركين بين فئات الشباب وأولئك المفعمون بروح وألق الشباب، من العائلات والأزواج والأفراد على حد سواءً، ومن جميع مستويات اللياقة البدنية بدءاً بالرياضيين ووصولاً إلى الراغبين فقط بالانخراط في أجواء المرح والاحتفالات.

وانعقدت النسختان السابقتان من “سباق الألوان” برعاية “صانسيلك” في مدينة الخبر في شهر مارس، والرياض خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، بمشاركة 10,000 و 20,000 متسابق في كل منهما حيث استمتع المشاركون جميعاً بسحر الألوان المتنوعة، في حدث بات أضخم الفعاليات الترفيهية وأكثرها نجاحاً في المملكة العربية السعودية.

وفي أعقاب النجاح الذي حققه “سباق الألوان” في المملكة العربية السعودية، تعتزم الهيئة العامة للترفيه التي تمثل إحدى الأركان الرئيسية ضمن حكومة المملكة العربية السعودية، تنظيم المزيد من الفعاليات الترفيهية عالمية المستوى في المملكة، وتنسجم في مضمونها وأهدافها مع رؤية المملكة 2030، وبرنامج جودة الحياة 2020، سعياً إلى تحسين حياة سكان المملكة وحفز مشاركة المقيمين والمواطنين في فعاليات ثقافية ورياضية وترفيهية.

وبهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي لقطاع التواصل بالهيئة العامة للترفيه الأستاذ أحمد المحمادي: “سجل ’سباق الألوان‘ برعاية ’صانسيلك‘ نجاحاً لافتاً وأثبت قدرته على استقطاب أعداد كبيرة من السكان للمشاركة في أجوائه المفعمة بالألوان والمرح، وذلك ضمن سباقاته الثلاثة التي انطلقت في الخبر والرياض وجدة، وأسعدتنا نسخة اليوم الختامية من السباق وما شهدناه خلالها من إقبال واسع وأجواء قلّ نظيرها. ونتطلع قدماً إلى تنظيم المزيد من الفعاليات المميزة والشاملة في المملكة، وسنقوم بالإعلان عن خططنا المستقبلية في هذا الإطار للمواطنين والمقيمين في أقرب وقت ممكن”.

وبات “سباق الألوان” أكبر سلسلة سباقات من نوعها في العالم، وحل ضيفاً على أكثر من 40 دولةً واستقطب أكثر من 7 ملايين متسابق حول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق