سلايدرفـنــون

القنصل الروسى يشهد ختام ملتقى أرسينوى بالفيوم

د /شريف جاد 

     فى أحضان ظلال النخيل بقرية تونس بالفيوم أختتمت فعاليات “ملتقى أرسينوى الدولى للفن المعاصر”، بحضور كل من يوسوب أباكاروف القنصل الروسى والدكتور”أحمد جابر شديد” رئيس جامعة الفيوم وأليكسى بوكين نائب مدير المركز الثقافى الروسى وشريف جاد رئيس الاتحاد العربى لخريجى الجامعات الروسية السوفيتية، الى جانب نخبة من كبار الفنانين التشكيليين المصريين يتقدمهم الفنان الكبير صلاح بيصار وكيل نقابة التشكيليين والدكتور أحمد فتحى عميد كلية التربية النوعية.

شمل حفل الختام معرضاً للفنانين المصريين والأجانب عن مجمل إبداعاتهم خلال الملتقى والتى تأثرت بجمال الطبيعة فى الفيوم، حيث قدم المعرض أعمالاً لفنانى 8 دول(مصر – روسيا – الولايات المتحدة – فرنسا – الهند – بولندا – النرويج – الفلبين)، وكذلك عرضاً فنياً لفرقة الفيوم للتراث الشعبى.

من جانبها صرحت دكتورة دينا طريف مؤسس وقوميسير الملتقى أن رعاية اللواء عصام سعد وجامعة الفيوم والمركز الثقافى الروسى أعطت دفعة قوية لملتقى أرسينوى، وأننا نجحنا فى تحقيق الهدف من الملتقى وهو تقديم رسالة حب للوطن الكبير مصر، خاصة بعد إجماع الفنانين الاجانب على تقديم النصيحة لكل من يزور مصر بالحضور الى الفيوم حيث الطبيعة الساحرة، وأشارت طريف الى الالتزام بالبرنامج المقترح مسبقاً بالكامب من زيارة الأهرامات الى زيارة سواقى الهدير وبحيرة قارون ومشاهدة هجرة الطيور وزيارة الغابة المتحجرة ومتحف الكاريكاتير وبيت الخزف ومنتجع كوم الدكة، لافتةً الى سعادتها برعاية المركز الثقافى الروسى حيث نظم ملتقى أرسينوى فى إطار التحضير لعام الثقافة بين مصر وروسيا برعاية كل من الرئيس عبدالفتاح السيسى والرئيس فلاديمير بوتين، كما شارك الفنان الروسى ديمترى أفيريانوف الذى تأثرت أعماله بسحر الطبيعة فى الفيوم.

وفى الختام تم تكريم جميع الفنانين المشاركين والقنصل الروسى يوسوب أباكاروف وأليكسى بوكين نائب مدير المركز الثقافى الروسى و”شريف جاد” والدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم الذى أعلن عن إحتضان جامعة الفيوم للدورة الثالثة لملتقى أرسينوى العام القادم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق