أخبار مصرسلايدرفـنــون

ماذا قالت إسرائيل بعد وفاة شعبان عبدالرحيم

اشتهر المطرب الراحل شعبان عبدالرحيم بكراهيتة الشديدة لإسرائيل وخاصة بعد اغنيتة الشهير انا بكرة إسرائيل وبحب عمرو موسي، وقد كتب محرر الشؤون العربية في هيئة البث الإسرائيلية، روعي كيس، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “آخر تطورات الساعة الاخيرة.. الأمين الأسطوري لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية الأسبق، عمرو موسى، يعزي في شعبولا”.

وأرفق روعي تغريدة عمرو موسى التي قال فيها: “رحم الله شعبان عبد الرحيم. كان مصريا طيبا يعيش ويؤدي ويمتع. كان يحب ويكره كما أغنيته الشهيرة. كان مؤديا من نوع خاص. بعضا من الفن وبعضا من الطرافة المصرية مع قليل من السياسة.. خليط حفر لشعبان، مع هيبته الشهيرة، مكانا في قلوب المصريين. رحمه الله”.

ومن ناحيته كتب محرر الشؤون العربية والفلسطينية في موقع “واي نت” “يديعوت أحرونوت”، اليئور ليفي: “قداس للعبقري، أشعر أن الأمر يمر بهدوء شديد، لذلك سأشرح: “كان شعبولا بمثابة آفي بيتر مصر، لم يكن يقل عن معبود، لقد كان مزيجًا نادرًا من المغني والشاعر ومصمم الأزياء. لقد خلق تيارا جديدا من الانطباعية من خلال الشعر، وفاته خسارة كبيرة للفن وللذوق العام”.

وقالت مغردة إسرائيلية تدعى شمريت مائير: “شعبولا الذي حول كراهية إسرائيل إلى تسلية شعبية، كان رمزا لعهد السلام البارد”.

في السياق ذاته، قال موقع “والا” الإسرائيلي في تقرير له عن شعبان عبدالرحمن، إنه حصد جماهيرية كبيرة في مصر لأنه دمج بين الشخصية الشعبية وكلمات الأغاني البسيطة التي يحبها المصريون، كما أنه لاقى محبة كبيرة بين المصريين بسبب ملابسه.

وكانت تغريدة روعي كيس عن وفاة شعبان عبد الرحمن من الموضوعات الأكثر شهرة والتي ظهرت في تريندات إسرائيل، والتي لاقت تفاعلا كبيرا من شخصيات إسرائيلية، حيث قال الصحافي الإسرائيلي كرمون عومر، إنه كتب عنه منذ نحو 12 عاما عندما قال إن الموساد يريد اغتياله، وسخر كرمون من هذا الأمر قائلا يبدو أن وفاة شعبان عبدالرحيم تمثل إنجازا لوزير الدفاع نفتالي بينيت.

وكتب الصحفي أو المراسل السياسي لصحيفة “هاآرتس العبرية، حاييم ليفنسون: “هذا أمر غريب.. كان يبدو شخصا رياضيا وذو صحة جيدة”.

وكتب المراسل السياسي لإذاعة الجيش الإسرائيلي، يانير كوزين، في تعليقه على تغريدة كيس: “خيار الناس يموتون، رحل شعبان عبدالرحيم وترك بصمات طيبه وسط جمهورة العريق من المصريين والوطن العربي رحم الله الفقيد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق