سلايدرمؤتمرات

فاروق حسني ” معرض لاشئ يبقي ل ايمن السمري متفرد ويخرج عن الدارج والمألوف

حمدي الكاتب

أيمن السمرى: معرض “لاشئ يبقى” يتحدث عن الآثار التى يتركها السابقين ويغير بها الزمن

افتتح معرض “لاشئ يبقى” للفنان أيمن السمرى، مساء أمس، بجاليرى بيكاسو أيست، بالتجمع الخامس، بحضور الفنان فاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق، والفنان الدكتور مصطفى الفقى، والفنان عادل ثروت، وعدد كبير من الفنانين التشكيليين وبعض من الشخصيات العامة.
قال الفنان أيمن السمرى، إن أعمال المعرض تأتى من الجدران التى تحمل لنا ما يتراكم عليها من آثار السابقين أبعاداً جمالية ومضامين فلسفية، مضيفا أن لوحاته تشبه الفن الجرافيتى الذى يحدث به “خرباشات” مع مرور الوقت.
وأوضح أيمن السمرى، أن فكرة معرضه جاءت من خلال معايشته وهو طفل فى مدينة كفر شكر، بمحافظة القليوبية، حيث إنه كان يشاهد الزجاج الملون للقصر الموجودة بالمدينة ومع مرور الوقت تكسر الزجاج ولم يعد له وجود، ومن هنا تناول فى أعمال هذه المتغيرات بشكل معاصر.
وأضاف أيمن السمرى، أنه كل لوحة فنية مختلفة عن الآخرى، لذلك لكل لوحة “حكاية”.
ومن جانبه قال الفنان فاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق، إن أعمال الفنان أيمن السمرى في معرضه “لاشئ يبقى” متفردة، لأن يحاول دائما أن يخرج عن المألوف أو المتدارج فى الفن التشكيلى لذا يوجد حالة فنية جديدة.
وأوضح فاروق حسنى، أن حالته الفنية الجديدة تشكلت فى تجسيده للحركة والألوان المختلفة التى استخدمها بشكل حسى للغاية، مضيفا أن الفنان أيمن السمرى سوف يفتح طريق فنيا جديداً مختلف عن ما قدمه في السنوات الماضية.
وفى السياق ذاته، قال الفنان الدكتور مصطفى الفقى، إن قاعة “بيكاسو أيست” متميزة لأنها ساعدت بشكل متميز فى عرض لوحاته الفنان أيمن السمرى بالشكل الذى يليق بها.
وأوضح مصطفى الفقى، أن لوحات الفنان تشير إلى الاحساس بالقدم وبالزمن والعمق والفكر والرؤية، بالإضافة إلى أن قدم رموز لها علاقة بالفن الإسلامى والقبطى والتراث والتاريخ.
وأشار مصطفى الفقى، إلى أن أعماله الفنية نابعة من الريف المصرى الذى عاش بين احضانه الفنان أيمن السمرى، لافتا إلى أن لوحاته تعبر عن ثقافته الفنية العالية الذى قدمها بشكل معاصر، فهو نبع لا ينتهى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق