رياضةسلايدر

فهيم يبعث برسالة شديدة اللهجة لمنظمي بطولة مستر اولمبياد الوهمية والمخالفة للقانون

 

القاهرة راجح الممدوح

وجه الدكتور عادل فهيم، رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام ورئيس الاتحادين العربي والافريقي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي انذار شديد اللهجه لممارسي كمال الأجسام والذين سيشاركون في بطولة مستر اولمبيا الوهمية.

وقال فيها انه يخاف علي اولاده من المشاركة في مثل هذه البطولات الوهمية التي تتاجر بأحلامهم لتحقيق مكاسب شخصية لمنظميها دون النظر لما سيحدث للأبطال المشاركين في البطولة من أبناء مصرنا الحبيبة وأن قانون الاتحاد الدولي التابع له الاتحاد المصري صارمة في مثل هذا الشأن، وأنه سيتم شطب كل من يشارك في اي بطولة غير خاضعة للاتحاد الدولي والمصري لكمال الاجسام ومنها هذه البطولة الوهمية مستر أولمبيا وهذا سيعود علي الأبطال وعلي مصر بالخسائر الكبيره.

واوضح رئيس الاتحاد إن مايتم في تنظيم تلك البطولة هي ضد القانون بأعتبار أن الاتحاد المصري لكمال الأجسام هو الغطاء الشرعي لكل هؤلاء الابطال، وأن القانون المصري واضح جداً أن لايقام اي بطولة على أرض مصر إلا من خلال موافقات رسمية من اتحاد اللعبة الإقليمي، وغير ذلك يعتبر خرق للقانون وله عواقبه الوخيمة.

وأوضح ” فهيم” أن نصوص قانون الرياضه المصرى والوارده فى المواد أرقام ٣٨ و ٤٣ و ٩٣ والتى تؤكد بما لايدع مجالاً للشك ان منظمى هذه البطولة المخالفة لا يحترمون القانون من الأساس وبالتالى كان التحايل على القانون فى تحصيل الرسوم امراً بديهياً لحماية أنفسهم من طائلة القانون وهم يعلمون أنهم يفعلون شيئا ضد الشرعية والقوانين، ويرتبون أفكارهم للخروج من المأزق الذى وضعوا انفسهم داخله وسيظلوا بداخله لأن الاتحاد المصرى لكمال الأجسام لن يقف مكتوف اليدين أبداً وسوف يكثف إرسال الطلبات والأدلة إلى وزير الشباب والرياضة، ورئيس مجلس الوزراء بل سيتم التصعيد لرئيس الجمهورية وكلنا ثقة أن المسئولين لن يتهاونون فى تنفيذ القانون الذى أصدره ووقع عليه فخامته بشخصه الكريم، وأؤكد مجدداً البطوله لن تقام، و لن تمر مرور الكرام لأنها مخالفة للقانون وستدفع الشركة المنظمة لتلك البطولة ثمناً كبيراً أياً كان توجهه .

وشدد رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام أن مايتم خرق واضح لقانون الرياضة المصري وحسب المادة ٩٣ التي تنص على “يعاقب بالحبس مدة لاتزيد عن سنه وبغرامة لاتزيد عن مائة ألف جنيه أو بأحدي هاتين العقوبتين كل من مارس نشاطاً منظماً في مجال الرياضة عن طريق هيئة رياضية مشهرة أو عن طريق شركة غير مرخصه أو بترخيص تم وقفه أو إلغاءوه ولهذا كل من مارس نشاط لإحدى الهيئات الخاصة يتعارض مع الغرض الذي أنشئ من أجله أو أنفق أموالها فيها لايحقق الغرض أو تسبب باهماله في خسارة للهيئة”.

وأختتم” فهيم “تصريحه التحذيري أننا نمتلك كافة المستندات القانونية التي تؤكد أن هذه البطولة باطلة وتقع تحت طائلة القانون ولن نتراجع حتى يعود الحق لأصحابه الشرعيين وكل كلامنا موثق بالأدلة والبراهين وشرائط فيديو وإيصالات دفع لاعبينا لمبالغ مالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق