حــوادثسلايدر

“تمرد ضد قانون الأسرة” تنعى الصحفية الشابة غادة الشريف “مثال الموضوعية والمهنية”

كتب / حمدي الكاتب

تنعى حملة تمرد ضد قانون الأسرة الصحفية الشابة غادة الشريف؛ عضو نقابة الصحفيين والصحفية بجريدة “المصرى اليوم”، بعد أن لقيت ربها مساء أمس الإثنين، عقب مضاعفات لحقت بها إثر جراحة أجرتها بأحد مستشفيات الإسكندرية.

وتؤكد الحملة أن مهنة الصحافة فى ظل أزماتها المتراكمة؛ خاصة المتعلقة بموضوعية بعض حملة القلم؛ فقدت واحدة من الصحفيات الشابات المتمتعات بمهنية وموضوعية كانت فيهما مثالا للإحتراف والإتقان والمراعاة لميثاق الشرف الصحفي، ما أهلها للحصول على عدد كبير من جوائز التفوق الصحفي خلال مشوار عملها التى أفنت سنوات رائعة به.

وقال الدكتور محمد الوقاد مؤسس حملة تمرد ضد قانون الأسرة؛ إن الصحفية الراحلة تمتعت بمصداقية عالية في تناول موضوعات متعلقة بمستقبل ومصير الأسرة المصرية التى ظلمتها القوانين والتشريعات الحالية، ودافعت بقلمها دون استئذان عن حقوق الطفل لدى أبويه فى الرعاية المشتركة، كما دافعت عن حقه لديه أهلية أبويه فى علاقات عائلية مكتملة دون انتقاص، وأفردت مساحات كبيرة على موقع وصفحات جريدة “المصري اليوم” لمناقشات حقيقية جادة وإيجابية حول أزمات قانون الأحوال الشخصية دون شبهة انحياز.

وتابع الوقاد؛ “إن حملة تمرد ضد قانون الأسرة إذ تتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الأستاذة غادة الشريف؛ ومؤسسة المصري اليوم العريقة؛ فإنها تأسف لفقدان الجماعة الصحفية عنصرا شابا تمثل فى صحفية مصرية رائعة بثقل غادة الشريف على المستوى المهني”، مطالبا النشء فى العمل الصحفي والإعلامي بتحقيق إضافة مستحقة للمجتمع المصري عبر إجادة مهارات الكتابة واحترام ميثاق الشرف الصحفى والإلتزام بمعاييره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق