تحقيقات وتقاريرسلايدر

امين شعبة المبدعين العرب ” تفاحة نيوتن أدمنت السقوط

كتب / حمدي الكاتب

استنكر الدكتور سمير عبد الرازق، أمين عام شعبة المبدعين العرب، ماكتب على بوابة جريدة “المصرى اليوم” تحت عنوان ” استحداث وظيفة ” بقلم شخصية تستعير اسم نيوتن لتطلقه على نفسها.

وقال أمين عام شعبة المبدعين العرب، ردا على تلك المقالة، إنه حين سقطت التفاحة على العالم نيوتن صنع مفهوم الجاذبية وحين سقطت ورقة التوت عن المخفى نيوتن هذا العصر صنعت مفهوم الجاسوسية وحين ظن هذا النيوتن أن أرض سيناء مثل أراضى الدولة المنهوبة نهارا جهارا خرج علينا بمقترح إستحداث وظيفة فى جريدة تحمل اسم المصرى اليوم بينما هى بذلك تصلح “صهيونى اليوم والأمس والغد”، وستظل سيناء الشغل الشاغل لمخططات الأعداء وأدوات الأعداء على مر العصور، ما إن تفشل محاولة حتى تظهر محاولات جديدة مع حزمة إغراءات لا يسيل معها إلا لُعاب المتآمرين والخونة هنا وهناك .

وتابع : نسى نيوتن المصرى اليوم قرون وعقود من الحروب والثمن الباهظ لتلك الأرض الغالية، فبعد فشل القوى الشريرة فى العالم فى السطو على سيناء بحروب قديمة وحديثة، وفى عملية إستبدال الأرض مع منحة تفوق ال160 مليار مع مبارك ورفضها مبارك، ثم محاولة تفكيك مصر بالخريف العبرى، ومحاولة إنفصال إقليم بحكومة منفصلة وجيش مواز كأحد آليات حروب الجيل الرابع، ودكها السيسى فى العملية الشاملة التى إجتث فيها جذور الإرهاب فى عملية نوعية كبيرة، كما تصدى بكل حزم لصفقة القرن المفضوحة، نيوتن المصرى اليوم خرج علينا بإستحداث وظيفة شاغرة ليتقدم إليها كل من يريد شغلها لن يكون السن عائقا أمامها وهى «حاكم سيناء»، مدة التعاقد 6 سنوات والوظيفة تتطلب الاستقلال التام عن بيروقراطية القوانين السائدة، تنطلق سيناء بعده لتصبح أحد النمور الإفريقية الآسيوية، باعتبارها واقعة فى القارتين بالرغم من الذين يعتبرون سيناء خطا أحمر، لتظل مهجورة جرداء، أو ملعبا مفتوحا للجماعات المتطرفة والصفقات المشبوهة، أو كما ذكر مقال هذا النيوتن أن التجربة إذا فشلت ليس هناك الكثير لكى نبكى عليه ؟ !، وهل يبكى خائن على التفريط فى أرض لا يعلم قدرها ولا الأثمان الباهظة المدفوعة فيها، إذن سقطت ورقة التوت، وعلينا كشف الصور للقلوب العمياء الساقطة فى براثن علاقات لا تخفى على أحد مع الصهاينة .

واختتم عبد الرازق حديثه قائلا: فيا سيد نيوتن الوظيفة الشاغرة تعمل على مدار اليوم، إنتشلت مصر من مستنقع أسوأ فصيل بشرى خاين على ظهر الأرض، إنتشلت مصر من براثن السقوط، نجحت فى تثبيت أركان الدولة المصرية، عبرت الحواجز الخمس لحروب الجيل الرابع، الوظيفة الشاغرة سنت قانون عدم بيع الأراضى الحدودية حتى لا يسلمها أمثالك، الوظيفة الشاغرة صنعت أعظم عبور اقتصادى فى تاريخ مصر، أعادت وجه مصر المشرق وريادتها على مستوى العالم، أعادت مصر المطرودة من الإتحاد الإفريقى إلى رئاسة الإتحاد الإفريقى، وليس هذا فقط بل ترأست قمة أفريقيا مع كل القوى الكبرى فى العالم، الوظيفة الشاغرة تلك قامت بتسليح الجيش المصرى ليسبق كل جيوش الشرق الأوسط، الوظيفة الشاغرة نجحت فى ترسيم الحدود للحفاظ على موارد مصر فى مياهها الاقليمية والاقتصادية، عبرت بمساحة مصر من ال5% إلى ال 15% بشبكة طرق هائلة ومدن على غرار الجيل الرابع من الخدمات والمرافق، الوظيفة الشاغرة صنعت منظومة كهرباء تعدت ال60 مليار وبنية تحتية تعدت الأربعة تريليون ونجحت فى مواجهة فيروس سى وكل فيروسات العصر أمثالك، الوظيفة الشاغرة حولت الصحراء لمزارع وعوضت تآكل الرقعة الزراعية لدرجة أن مصر حاليا سلة غذاء العالم، الوظيفة الشاغرة تحتل المرتبة الثالثة عالميا فى نسبة النمو، الوظيفة الشاغرة نفذت خطط فى حال إنهيار السد وخطط فى حال إكماله، الوظيفة الشاغرة صنعت نهضة صناعية غير مسبوقة فى مجالات عديدة، الوظيفة الشاغرة صنعت صحارة سرابيوم وأنفاق سيناء غير المسبوقة وشبكة طرق عالمية وإستصلاح 400 ألف فدان وإجتثاث إرهاب جماعتك الضالة المضللة بعملية شاملة ستدرس لأسيادك أبد الدهر، ليت كل الوظائف الشاغرة فى تاريخنا السابق بمثل همة وعزيمة وإنجاز وعظمة وفخامة وظيفتنا الشاغرة الحالية التى يريد نيوتن المصرى اليوم طرحها إكمالا لمخطط السطو على موارد الدولة عقود وإكمالا لحلقات المخططات لفصل سيناء عن مصر تارة بحروب طويلة الأجل، وتارة بعرض إستبدال أرض مقابل تنمية، وتارة بإرهاب لا دين له، وتارة بعرض صفقات مشبوهة كصفقة القرن، وتارة بمقترح فى ورق سوليفان ملون فى جريدة مفترض أنها مصرية، لكن قضايا الأمس خير شاهد على سوء النوايا يا سيد نيوتن وعلاقات الأمس خير أدلة، لا تدعو للتعجب يا سيد نيوتن وما يدعو للتعجب فعلا هو السماح بنشر مقالتك التى تدعو إلى نهب أراضى وموارد الدولة بالجريدة.. وللحديث بقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق