اقتصادسلايدر

رجال الأعمال المصريين والافارقة” الدولة حققت طفرة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعمل على استدامتها بعد كورونا

كتب / حمدي الكاتب

د يسري الشرقاوي :
(( وزيرة الصناعة والتجارة وضعت وأسست نموذج لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الاعمال))

رجال الاعمال المصريين الافارقة:
(( ٧٦ ٪؜ من شباب مصر يقبلون علي ريادة الاعمال مقابل ٦٧٪؜ في باقي العالم ))

رجال الاعمال المصريين الافارقة :
(( نطالب بضرورة دعم تصديري خاص واتاحة الفرصة للمصدرين من المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر ))

رجال الاعمال المصريين الافارقة:
(( دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة يساهم في الاستفادة القصوي من الاتفاقيات التجارية في افريقيا))

نظمت لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة EABA برئاسة الدكتور / يسري الشرقاوي رئيس مجلس ادارة الجمعية مؤتمرا موسعا عبر تقنية الفيديو كونفرانس ..تحت عنوان ( سبل دعم إستدامة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ظل وبعد جائحة كورونا ، وشارك في المؤتمر نخبة من كبار المتحدثين والمتحدثات من اصحاب الخبرات المتنوعة والمميزة لتغطية كافة جوانب ومدخلات هذا المجال محليا و إفريقيا.

ومن جانبه أكد الدكتور / يسري الشرقاوي في كلمته أن الجمعية تثمن دور القيادة السياسية في مقدمتها الرئيس عبدالفتاح السيسي علي دعمه لكل ما يتعلق بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ،حيث شاهد الجميع علي مدار السنوات الخمس الماضية كيف دعمت الدولة هذا القطاع عبر مبادرة البنك المركزي ب ٢٠٠ مليار جنية ، وقادت الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة الحالية ، هذا القطاع الي موقع ومكان جديد و وضعتن علي الطريق الذي يضمن استمراريته، و ساهم في خلق كثير من فرص العمل مع وضع أسس التطوير المستمر بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجين والعمل الدؤب علي التوسع في الخدمات الغير مصرفية ،،الامر الذي أحدث طفرة حقيقية في هذا القطاع الذي يمثل ٩٥٪؜ من حجم القطاعات الاقتصادية المحلية في مصر ويعمل فيه ما لايقل عن ٢٠ مليون عامل ومهني واداري وصاحب عمل،،وتكتمل الجهود في اطار الاصلاحات التشريعية بالانتهاء من قانون للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والذي يحمل نقلة اساسية ونوعية في الحوافز والضوابط والوضوح لضمان تسهيل واستدامة تطوير القطاع.

وأشارت الدكتورة / أماني مصطفي نائب رئيس الجمعية ان الخطط الاستراتيجية المحكمة التي وضعتها الدولة ممثلة في الاستراتيجية الوطنية والخطة التنفيذية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر ٢٠١٨ – ٢٠٢٢ والتي تنفذها وزارة الصناعة حاليا بجودة فائقة في كافة المدخلات سوف تساهم في الحفاظ علي مستوي الاداء والتوسع في حل العديد من المشكلات داخل هذا القطاع الهام والمحوري والذي يعد ظهيرا اساسيا للاقتصاد المصري.

ومن جانبه أشار الخبير الاقتصادي ورئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة السيد /احمد خطاب ان المتحدثين اجمعوا علي ان مصر وضعت نواة للشراكة مع افريقيا واننا لن نستطيع دعم تفعيل الاتفاقيات التجارية والتجارة البنية المصرية الافريقية دون ان نواصل دعم هذا القطاع وعلينا ان نحاول بسرعه التغلب علي التحديات بالتطوير المستمر وادخال التكنولوجيا والبرمجيات والاتصال والعمل عن بعد مهما كان حجم المشروع ،،لان ذلك اصبح واقعا واصبح هو المستقبل لا محالة ، ويمكن ايضا زيادة الاسواق التجارية الالكترونية المتنوعة والمتخصصة بالعديد من اللغات حتي نخاطب اسواق القارة البالغ حجمها ١.١ مليار مستهلك ،وهذا هو احد اهم الحلول الهامة للقضاء علي معظم التحديات التي تم حصرها من الخبراء والمتحدثين في هذا المؤتمر .

عرض المؤتمر تحربتين قويتين في ريادة الاعمال احدهما صناعية خدمية والاخري توظيف تقنيات زراعية حديثة ،،وأختتمت فعاليات المؤتمر علي العديد من التوصيات الهامة والتخصصية والمقترحات التي جاري اعدادها بالشكل الذي سيتم عرضه وارسالة للاطلاع والدراسة للجهات المختصة آملين في ان يصل اليها التفعيل لخدمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومجتمع الاعمال المصري والافريقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق