أخبار مصرسلايدر

تعرف على السيرة الذاتية لطبيب الغلابة الراحل الدكتور محمد مشالي

اعداد / سهيلة بوشناق
توفي صباح الثلاثاء الموافق (28/7/2020) الطبيب المصري الشهير “بطبيب الغلابة” بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة لخدمة الفقراء والمحتاجين، توفي عن عمر يناهز 76 عاماً.

دكتور (محمد عبدالغفار مشالي) الطبيب المصري الذي صار حديث مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأشهر الماضية بعد رفضه لمساعدة الشاب الإماراتي “غيث” مقدم برنامج “قلبي اطمأن”، الذي يُذاع على قناة “أبوظبي” الإماراتية، رافضاً أي مساعدة، أو تجهيز عيادة جديدة من خلال تبرع مالي كبير، متمسكاً بالعطاء للفقراء، مكتفياً بهدية رمزية عبارة عن سماعات طبية.

الدكتور (محمد عبد الغفار مشالي) من مواليد محافظة البحيرة عام 1944 لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك.

تخرج مشالي من كلية الطب قصر العيني في القاهرة 5 يونيو 1967، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات، ليعمل في عدد من المراكز والوحدات الطبية بالأرياف التابعة لوزارة الصحة في محافظات مختلفة، وفي عام 1975 افتتح عيادته الخاصة في طنطا، وتكفل برعاية أخوته وأبناء أخيه الذي توفي مبكرا وتركهم له، ولذلك تأخر في الزواج، ولديه 3 أولاد (عمرو وهيثم ووليد) تخرجوا جميعًا من كلية الهندسة.

ظل الراحل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته لا تزيد عن 5 جنيهات، وزادت أخيرا لتصل إلى 10 جنيهات، وكثيرا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء، بل ويشتري لهم العلاج في كثير من الأحيان.

وتقديرا لجهوده أطلقت محافظة الغربية اسمه على أحد شوارع مدينة طنطا؛ بعد أن طالب سكان المحافظة بتكريمه.

وفي حوار تلفزيوني ببرنامج (باب خلق) مع المذيع محمود سعد , حاول المذيع بلطافة ان يجعل الدكتور يعترف انه خسر الكثير ماديا بما يفعله من خير لأن ثمن الكشف لا يكفيه للعيش وكان رد د.مشالي “رحمه الله” ان القليل يكفيه وان مساعدة الناس اهم عنده من (على حد تعبيره) المنظرة بساعة شيك او مأكولات باهظة الثمن وملابس فخمة.
وقال انه تأثر كثيرا بكتابات طه حسين كاتبه المفضل وان الكتاب عنده افضل من كل مظاهر البذخ ومساعدة الناس افضل عنده من الثراء.

هذه هي سيرة الدكتور الذي سُمعت من الناس عنه، ما يذكرنا بقصص من التراث الاسلامي عن عدالة عمر ورحمة محمد .. فكان بيننا ملاكا يمشي على الأرض وارتقت روحه إلى بارئها في السماء ،نسأل المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ويغفر له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى