أخبار عربيةسلايدر

المسماري،، 3000 جندي من الجيش التركي سيشاركون في غزو ليبيا ويؤكد قوتنا تترقب كافة التحركات

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء احمد المسماري ان نحو 3000 جندي تركي سيشاركون في معركة غزو ليبيا  وقال إن الأوضاع الميدانية فى منطقة الجفرة وسرت بالكامل فى هدوء حذر”، مشيرا إلى أن وحدات “الجيش الوطني الليبي” تتمركز بشكل جيد غرب مدينة سرت وغرب وشمال غرب مدينة الجفرة.”وجميع خطوط الدفاع تم تدعيمها بشكل يتيح لها التصدى لأى محاولة من جانب المليشيات الموالية لفايز السراج رئيس ما يسمى بحكومة الوفاق، للاقتراب من سرت، فيما حشدت القوات الليبية كل الإمكانيات للتعامل مع أي طارئ أو أي محاولة من قبل المليشيات في التوجه نحو الشرق عبر سرت”.ونقلت تركيا عشرات الآلاف من المرتزقة الأجانب ومن الإرهابيين، مضيفا: “الآن نتحدث عن أكثر من 20 ألف إرهابى، ولكن هناك مجموعات من هذه الأعداد عادت إلى سوريا وهناك مجموعات أخرى هربت إلى إيطاليا وأعتقد أن المتواجد الآن فى ليبيا يتراوح ما بين 13 ألفا إلى 15 ألف مرتزق أجنبى سواء من سوريا أو تشاد أو إفريقيا ومن دول أخرى”.

وبشأن العسكريين الأتراك الموجودين في ليبيا، رأى المسماري أن عددهم يتراوح بين 2500 و3000 عنصر وهم ضباط وجنود وعناصر مخابراتية، قال إنهم يديرون المعركة، ويقومون “بتشغيل المعدات التقنية الحديثة التى جلبها الجيش التركى لغزو ليبيا”.

ولفت المتحدث إلى أن تعاون قيادة الجيش العامة مع مصر على أعلى مستوى، مضيفا قوله: “نحن ذهبنا مع المبادرة المصرية وأوقفنا القتال وإذا كان هناك أي طارئ، أعتقد أن الجيش المصرى الآن جاهز لردع الأتراك في أي مكان سواء في مياه البحر الأبيض المتوسط، أو على الأراضى الليبية، هذا وقد فوضت القبائل الليبية الرئيس عبدالفتاح السيسي بمساندة الجيش الليبي الذي ابدي استعدادة وحذر بعدم دخول تركيا الي سرت والجفرة واعتبرهم بأنهم خط احمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى