أخبار مصرسلايدر

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات الصلبة بمرحلتيها الأولى والثانية

احمد فتحي

مدبولي: توجيهات من القيادة السياسية بمواصلة الجهود لتفعيل المنظومة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية للمواطنين

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة للمرحلتين الأولى والثانية، خلال اجتماع عقده اليوم بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والمهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والفريق عبدالمنعم الترّاس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، ومسئولي الجهات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد أن الدولة تبذل جهودا كبيرة خلال المرحلة الحالية في تنفيذ المخطط المتكامل لتطوير منظومة إدارة المخلفات الصلبة على مستوى الجمهورية، في ضوء توجيهات القيادة السياسية بمواصلة الجهود لتفعيل هذه المنظومة، وذلك لما لها من أهمية قصوى توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية للمواطنين، والحد من معدلات التلوث، فضلا عن إقامة صناعة وطنية لإدارة المخلفات، وتوفير فرص عمل جديدة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي : تعمل الحكومة في المرحلة الراهنة على تنفيذ نماذج تجريبية لمنظومة إدارة المخلفات الصلبة بعدد من المحافظات التي شارفت بنيتها التحتية على الانتهاء كمرحلة أولى، مع تكثيف الجهود لتطبيقها في المحافظات الأخرى تباعا.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير التنمية المحلية الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة للمرحلتين الأولى والثانية، موضحا أن إجمالي عدد المشروعات المخطط تنفيذها خلال المرحلة الأولى يبلغ 90 مشروعا، ويقوم بالتنفيذ كل من “الهيئة العربية للتصنيع”، و”وزارة الدولة للإنتاج الحربي”.

وأضاف الوزير أنه فيما يتعلق برفع التراكمات التاريخية للقضاء على المقالب العشوائية، تم رفع 44 مليون طن مخلفات خلال عام ونصف العام، تتمثل في 30 مليون طن تولُد يومي بالإضافة إلى إزالة 14 مليون طن مخلفات تاريخية، فيما قامت “الهيئة العربية للتصنيع” بالتخلص من 400 ألف طن في 38 موقعا، بنسبة 100 % من المستهدف في المرحلة الأولى.

وتابع: تم تسليم جميع المحطات: الوسيطة المتحركة بواقع 7 محطات، إلى المحافظات المستهدفة، وهى تساهم الآن في رفع كفاءة عمليات الجمع والنقل داخل هذه المحافظات.

أمّا فيما يتعلق بالمحطات الوسيطة الثابتة، فقد أشار اللواء محمود شعراوي إلى أنه تم الانتهاء من وتسليم 5 محطات؛ وهى تساهم الآن في رفع كفاءة عمليات الجمع والنقل داخل هذه المحافظات، كما تم تحويل محطتين هما “محطة الفسطاط” بمحافظة القاهرة و”محطة منية النصر” بالدقهلية إلى محطات وسيطة متحركة، وتم تسليمهما إلى المحافظتين وتساهمان الآن في رفع كفاءة عمليات الجمع والنقل.

وأضاف الوزير أنه جار تنفيذ 4 محطات وسيطة ثابتة، وبلغت نسبة التنفيذ بهذه المحطات أكثر من 80%، ومن المتوقع تسليمها للمحافظات في أغسطس المقبل، كما أنه جار تسليم المحطة الوسيطة بالمظلات بمحافظة القاهرة، وجار تخصيص موقع المحطة الوسيطة بإسنا بمحافظة الأقصر، فضلا عن أنه جار تحويل المحطة الوسيطة بمطروح إلى محطة وسيطة متحركة لتعظيم الاستفادة لقرب الموقع المقترح من مصنع تدوير المخلفات.

وفيما يتعلق بموقف مشروعات المدافن الصحية الآمنة ضمن المرحلة الأولى، قال وزير التنمية المحلية: إنه تم تسليم المواقع لعدد 21 مدفنا صحيا وجار تنفيذ المشروعات بها، وبلغت نسبة التنفيذ أكثر من 90% في أغلب المواقع.

كما عرض الوزير، خلال الاجتماع، الموقف التنفيذي لمصانع المعالجة والتدوير، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من الأعمال المدنية لمصنعي “تونا الجبل” بمحافظة المنيا، ومصنع “دار السلام” بمحافظة سوهاج، وفى انتظار وصول الخطوط الميكانيكية خلال الشهر الجاري، ومن المتوقع تسليم المصنعين خلال سبتمبر المقبل، وجار رفع التراكمات الموجودة بمصنع المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، وفى انتظار وصول الخطوط الميكانيكية خلال الشهر الجاري، ومن المتوقع تسليم المصنعين خلال سبتمبر المقبل أيضا.

وفي سياق متصل، عرض وزير التنمية المحلية الموقف التنفيذي للمرحلة الثانية من منظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة، موضحا أن إجمالي عدد المشروعات المخطط تنفيذها خلال هذه المرحلة يبلغ 61 مشروعا تنفذها كل من “الهيئة العربية للتصنيع” و”وزارة الدولة للإنتاج الحربي”.

ولفت الوزير إلى أنه تم التخلص من نحو 825 ألف طن من التراكمات التاريخية بعدد 5 مواقع بمحافظة المنوفية بنسبة تنفيذ وصلت لنحو 80% من إجمالي الكميات المخطط التخلص الآمن منها، وأنه تم اعتماد المواصفات الفنية للمعدات الخاصة بالمحطات الوسيطة المتحركة بعدد 34 محطة في 11 محافظة، وجار التعاقد على شراء المعدات.

وتابع: فيما يتعلق بالمحطات الوسيطة الثابتة، تم اعتماد التصميمات الابتدائية من الاستشاري لعدد 4 محطات، وجار إعداد التصميمات التفصيلية، وجار دراسة تحويل المحطة الوسيطة بمنشأة القناطر بمحافظة الجيزة إلى مصنع تدوير مخلفات أو مدفن صحى لبعد المسافة من منشأة القناطر إلى أقرب موقع لمدفن صحى بشبرامنت بنحو 80 كم.

كما استعرض اللواء محمود شعراوي الموقف التنفيذي لمشروعات المدافن الصحية الآمنة ضمن المرحلة الثانية لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة، مشيرا إلى أنه جار استصدار قرارات التخصيص لمدفنين صحيين بالجيزة، كما عرض موقف مصانع المعالجة والتدوير، حيث تم اعتماد التصميمات الابتدائية من استشاري وزارة البيئة وجار اعداد التصميمات التفصيلية لمصنعي تدوير المخلفات بقويسنا بمحافظة المنوفية وميت غمر بمحافظة الدقهلية، وجار تنفيذ تطوير ورفع كفاءة 4 محطات فرز أولي بمحافظة جنوب سيناء.

وخلال الاجتماع، أشار الوزير إلى ما تم تنفيذه من مشروعات المرحلة الأولى لمنظومة المخلفات الصلبة بمحافظة القاهرة والتي تضمنت إنشاء 5 محطات وسيطة ثابتة، تم الانتهاء من 4 محطات هي : منشأة ناصر، المقطم، وبورسعيد، والفسطاط، وجار استكمال أعمال محطة المظلات، كما أنه تم توريد 4 محطات وسيطة متحركة ، بواقع 3 محطات بمدينة نصر ومحطة بعين شمس، وفي الإطار ذاته تم التطرق إلى الموقف التنفيذي لبرنامج عقود التشغيل بمحافظة القاهرة.

كما تطرق عرض وزير التنمية المحلية إلى ما تم تقديمه من دعم فني لمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية لتوقيع عقود المعالجة والتدوير والتخلص الآمن، وذلك مع شركة “ريلاينس” لإدارة وتشغيل مصانع المعالجة والتدوير المملوكة للمحافظتين والتخلص الآمن من المخلفات، وما تم من تأهيل للمقلب العشوائي بمنطقة أبو بلح بمحافظة الإسماعيلية، وكذلك المقلب العشوائي بالكيلو 14 بمحافظة بورسعيد، حيث تم القضاء على الحرق العشوائي، وإحكام السيطرة على الموقعين.

وفى محافظة الدقهلية تمت الإشارة إلى التخلص من مقلب سندوب التاريخي برفع 850 الف طن تراكمات، وإنشاء مصنع للمعالجة والتدوير للمخلفات البلدية بطاقة تصميمية 1200 طن/ يوم لخدمة 7 مراكز بمحافظة الدقهلية، إلى جانب توريد محطة وسيطة متحركة في منية النصر ضمن خطة العام المالي 2019-2020، فضلاً عن العمل على توريد 10 محطات وسيطة متحركة لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل ضمن خطة العام المالي 2020-2021.

كما تم تقديم الدعم الفني للمحافظة لتوقيع عقود المعالجة والتدوير والتخلص الآمن والجمع والنقل، وذلك من خلال توقيع عقد بين محافظة الدقهلية وشركة “إيكارو” لإدارة وتشغيل مصانع المعالجة والتدوير المملوكة للمحافظة وتدبير أية معدات إضافية ثابتة أو متحركة تلزم للوصول إلي طاقة إستيعابية 3500 طن/ يوم، كما تم الانتهاء من المدفن الصحي الهندسي علي مساحة 50 فدانا بقلابشو، وجار تطوير مصانع (اجا – السنبلاوين – بلقاس)، وجار التنسيق مع شركة “كوين سيرفس” لتقديم خدمات الجمع والنقل والنظافة العامة لمدينة المنصورة.

وفى محافظة المنوفية تمت الإشارة إلى أنه تم رفع التراكمات من مقالب (تلا – قويسنا – طوخ طمبشا) بكمية 800 الف طن، وجار العمل على رفع التراكمات من مقالب (بركة السبع – كفر هلال) بكمية 600 الف طن، كما يتم حالياً إنشاء مدفن صحي بكفر داود بمساحة 10 أفدنة بتكلفة 35 مليون جنيه، ووصلت نسبة الإنجاز 60%، إلى جانب إنشاء مصنع لتدوير المخلفات بقويسنا ضمن خطة العام المالي 2020-2021 بطاقة تصميمية 500 طن/يوم، بالإضافة إلى إنشاء محطة وسيطة ثابتة بتلا، وجار طرح خدمات الجمع والنقل والنظافة العامة لمركز ومدينة شبين الكوم.

كما تم رفع 320 ألف طن تراكمات من مقلب منوف، على أن يتم استخدام الموقع في إنشاء مصنع لتدوير المخلفات، وكذا تم رفع 350 الف طن تراكمات من مقلب ابو خريطة، وإنشاء مصنع لتدوير المخلفات بطاقة 400 طن/يوم بتكلفة 130 مليون جنيه.

وفى محافظة البحيرة تم الانتهاء من المحطة الوسيطة بدمنهور، وجار الانتهاء من إنشاء المحطة الوسيطة بكفر الدوار، حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 79%، كما يتم حالياً إنشاء مدفن صحي بمنطقة بدر بمساحة 10 أفدنة بتكلفة 35 مليون جنيه، ووصلت نسبة الإنجاز إلى 95%.

وفى محافظة الشرقية تم الانتهاء من المحطة الوسيطة بمنيا القمح، ورفع 190 الف طن تراكمات من المقالب العشوائية، فضلاً عن العمل على الانتهاء من إنشاء المحطتين الوسيطتين بالإبراهيمية وديرب نجم حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 75 %، كما يتم حالياً إنشاء مدفن صحي بمنطقة بلبيس بمساحة 10 أفدنة بتكلفة 35 مليون جنيه، إلى جانب ما سيتم إنشاؤه من محطات وسيطة ثابتة بمشتول السوق والقرين، بالإضافة إلى توريد 5 محطات وسيطة متحركة، ورفع التراكمات، وذلك ضمن خطة العام المالي 2020-2021.

كما استعرض الوزير ما تم تنفيذه من مشروعات بمحافظة الجيزة، موضحا أنه تم الانتهاء من تنفيذ المحطتين الوسيطتين في البراجيل وكرداسة بسعة تصميمية تصل إلى 2500 طن / يوم لكل محطة وبإجمالي تكلفة 40 مليون جنيه، ويتم حالياً إنشاء مدفن صحي بشبرا منت على مساحة 10 أفدنة بتكلفة 35 مليون جنيه، وسيتم إنشاء 3مدافن صحية في العياط والصف ومنشأة القناطر بالإضافة إلى إنشاء محطة وسيطة بالبدرشين ضمن خطة العام المالي 2020-2021 بتكلفة إجمالية 110 ملايين جنيه.

أما في محافظة بني سويف، فقد تم الانتهاء من تنفيذ وتشغيل المحطة الوسيطة بمنطقة ناصر بسعة تصميمية تصل إلى 500 طن/يوم وبإجمالي تكلفة 17 مليون جنيه، ويتم حالياً إنشاء مدفن صحي بسنور على مساحة 5 أفدنة بتكلفة 21 مليون جنيه، ووصلت نسبة التنفيذ به 95%، كما يتم حالياً إنشاء مدفن صحي بسمسطا بمساحة 5 أفدنة بتكلفة 21 مليون جنيه ووصلت نسبة الإنجاز به إلى 95% وسيتم إنشاء مدافن صحية ببني سويف بالإضافة إلى إنشاء محطتين وسيطتين في “ببا” والفشن ضمن خطة العام المالي 2020-2021 بتكلفة إجمالية 74 مليون جنيه.

وقال اللواء محمود شعراوي إنه فيما يتعلق بالمشروعات التي يتم تنفيذها بمحافظة الفيوم، فإنه يتم حالياً إنشاء المحطة الوسيطة بمنطقة يوسف الصديق بسعة تصميمية تصل إلى 500 طن/ يوم وبإجمالي تكلفة 25 مليون جنيه، كما يتم حالياً إنشاء مدفنين صحيين بيوسف الصديق وكوم أوشيم على مساحة 5 أفدنة لكل مدفن بتكلفة 41 مليون جنيه ووصلت نسبة الإنجاز إلى 86%، وسيتم إنشاء مدفن صحي بإطسا بمساحة 5 أفدنة بتكلفة 21 مليون جنيه.

وبالنسبة لمشروعات المنظومة بمحافظة سوهاج، فيتم حالياً إنشاء مدفن صحي بدار السلام بمساحة 5 أفدنة، بتكلفة 21 مليون جنيه، ووصلت نسبة الإنجاز بها إلى 78%، كما يتم إنشاء مصنع لتدوير المخلفات بدار السلام بطاقة تصميمية 400 طن/يوم بتكلفة 90 مليون جنيه حيث تم الانتهاء من تصنيع معدات الخط الميكانيكي.

وفي ختام الاجتماع، شدد رئيس الوزراء على سرعة العمل على تفعيل هذه المنظومة في المحافظات التي تم الانتهاء من أعمال البنية الأساسية بها.

كما أكد رئيس الوزراء على ضرورة التنسيق الكامل بين الوزارات والجهات المعنية فيما يتعلق بالإجراءات التنفيذية للمنظومة، بما يسهم في إحداث نقلة نوعية في هذا الملف المهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى