حــوادثسلايدرصحة وبيئة

تفاصيل ضبط عصابة تتاجر في الأعضاء عن طريق إعلانات بمواقع التواصل

حسن بدر

كشفت الأجهزة الأمنية بالدولة، عن تفاصيل القبض على تشكيل عصابي تخصص في الاتجار بالأعضاء البشرية من خلال استقطاب المواطنين عن طريق إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الإدارة العامة لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، أن العصابة تكونت من 10 أشخاص، بينهم 3 أطباء، وموظفة بأحد معاهد الكلى، وموظف في معمل خاص، وممرض بمستشفى خاص، وقاموا بنحو 120 عملية زراعة كلى بطرق غير قانونية بغرض الاتجار بها.

وقامت العصابة باستغلال حوائج الفقراء وبث إعلانات عبر مواقع التواصل تروج لبيع إحدى الكليتين لمرضى يعانون من الفشل الكلوي مقابل الحصول على مبلغ مالي يتراوح ما بين 20 و 30 ألف جنيه للمتبرع.

وكشفت التحريات أن العصابة كانت تتقاضى مقابل عملية نقل الكلى مبالغ مالية ضخمة تصل إلى ربع مليون جنيه من المتبَرَّ إليه.

بالإضافة إلى ذلك، كان أفراد العصابة يزورون التحاليل والفحوصات الطبية الخاص بالمتبرعين الذي يعانون من بعض الأمراض التي تحول دون تبرعهم بإحدى الكليتين، وذلك لكي يتمكنوا من الحصول على موافقة الجهات المعنية لعملية زراعة الكلى.

وبدورها، تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على أفراد التشكيل العصابي، وأقروا بارتكابهم للتهم المنسوبة إليهم بالاتجار في الأعضاء وإجراء نحو 120 عملية زراعة كلى خارج الإطار القانوني خلال عامي 2019 و 2020م.

وقامت الأجهزة الأمنية بضبط الأشعة والتحاليل الخاصة بالمتبرعين، وتم التوصل إلى 25 ضحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى