سلايدرمؤتمرات

تكريم خالد العناني وزير السياحة والآثار بالجامعة الأمريكية

وزير السياحة والآثار أثناء حواره مع رئيس تحرير الشبكة العالمية للاخبار

كتب/حسن بدر

ألقى مساء اليوم الثلاثاء الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار محاضرة عن جهود وزارة السياحة والآثار في مجال الحفائر والاكتشافات ومشروعات ترميم الآثار وتطوير وبناء المتاحف، واسترداد الآثار المهربة، وذلك بقاعة إيوارت بمقر الجامعة الامريكية بالتحرير

جاء ذلك تلبية للدعوة التي قدمتها له الجامعة في إطار المحاضرة التذكارية السنوية التي تقيمها الجامعة لتكريم الدبلوماسية نادية يونس

وقد حضر المحاضرة الدكتور أحمد دلّال رئيس الجامعة، وعدد من سفراء الدول الأجنبية بالقاهرة، والشخصيات العامة وأساتذة الجامعة والطلبة، وعائلة الدبلوماسية نادية يونس.

وخلال المحاضرة سلط الدكتور خالد العناني، من خلال عرض تقديمي، الضوء على أبرز إنجازات الدولة المصرية في الحفاظ علي تراثها الحضاري وما شهده قطاع الآثار في الآونة الأخيرة من افتتاحات واكتشافات أثرية ومشروعات الآثار التي تعمل الدولة على الانتهاء منها.

واستهل حديثه بإطلاع الحاضرين على الأماكن السياحية والأثرية على مستوى الجمهورية والمواقع الأثرية بمصر المدرجة على قائمة التراث العالمي، بالإضافة إلى إطلاعهم على آخر أهم الاكتشافات الأثرية ومنها الكشف عن مقبرة واحتي الرائعة الجمال بسقارة، وتوابيت سقارة التي وصل عددها إلى أكثر من ١٥٠ تابوت وغيرها من اكتشافات هامة بالمنيا والأقصر والقاهرة والجيزة وغيرها.

كما استعرض مستجدات الأعمال الخاصة بالمواقع الأثرية المصرية، والبعثات الأثرية المصرية والأجنبية، وجهود المبذولة لإستعادة القطع الأثرية المصرية التي تم تهريبها للخارج، حيث أنه في الآونة الأخيرة تم استرداد العديد من القطع الأثرية والتي كان من أجملها التابوت الذهبي لنجم عنخ  الذي أعاده متحف المتروبوليتان بأمريكا.

كما سلط الضوء على أحدث افتتاحات المتاحف الجديدة ومشروعات الآثار منها افتتاح مشروع ترميم هرم زوسر المدرج والمقبرة الجنوبية له بسقارة وهما من المواقع المدرجه علي قائمة التراث العالمي، وافتتاح عدد كبير من المتاحف مثل المتحف القومي للحضارة المصرية، ومتحف شرم الشيخ، ومتحف المركبات الملكية ببولاق بعد الانتهاء من تطويره وغيرها من المتاحف في كفر الشيخ والغردقة وطنطا والمنيا ومتحفي مطار القاهرة الدولي وغيرها.

كما أشار الوزير في محاضرته إلى افتتاح مسجد الفتح بالقاهرة وزيارة الكنيسة المرقصية بالإسكندرية وافتتاح المعبد اليهودي بالاسكندرية بعد ترميمه، وذلك في يوم واحد مما يدل علي أن مصر ملتقي لجميع الأديان وبلد التسامح.

هذا بالاضافة إلى تسليط الضوء على مساعي وزارة السياحة والآثار في تطوير ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين بالمواقع الأثرية والمتاحف لتحسين تجربتهم خلال زيارتهم وإتاحتها لذوي الهمم ومنها ما يتم بمنطقة أهرامات الجيزة وافتتاح أول مطعم بها وأول سيارة تعمل بالطاقة الصديقة للبيئة لنقل الزائرين داخل المنطقة، فضلا عن المشروعات القائمة بالمواقع الأثرية ومنها مشاريع تخفيض منسوب المياه الجوفية والتي من بينها في كوم امبو بأسوان وكوم الشقافة بالإسكندرية، وكذلك ما تم افتتاحه من مشروعات تطوير لبعض المناطق الواقعة على مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر، حيث تم افتتاح ثلاث نقاط علي المسار بعد تطويرها بسخا وسمنود وتل بسطا وجاري تطوير وترميم باقي المناطق الواقعة على المسار .

وتطرق أيضاً للحديث عن المعارض الأثرية الخارجية وما لها من دور كبير في الترويج السياحي لمصر، ومنها معرض الملك الشاب توت عنخ آمون والذي أُقيم  بكل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وانجلترا، والذي زاره أكثر من مليون و ٤٠٠ ألف زائر في محطته بباريس. بالاضافة إلى معرض ملوك الشمس بالعاصمة التشيكية براغ، ومعرض رمسيس وذهب الفراعنة المُقام الآن بمتحف هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما أشار إلى فعاليتي موكب المومياوات الملكية والأقصر…طريق الكباش وما كان لهما من عظيم الأثر في الترويج السياحي لمصر، مؤكدا  على أن عام 2022 هو عام استثنائي ومميز حيث سيشهد  مرور 100 عاماً على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، وكذلك مرور 200 عاماً على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات.

وألقى أيضا الوزير الضوء على المتحف المصري الكبير الذي ينتظره العالم أجمع والذي سيكون أكبر متحف في العالم يضم حضارة واحدة هى الحضارة المصرية القديمة.

كما تحدث الوزير عن ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر التي أعدها تحالف انجليزي كندي والتي تهدف إلى اظهار المقصد السياحي المصري كمقصد شاب نابض بالحياه مع تسليط الضوء علي مقوماته السياحية المختلفة والمتنوعة.

وفي نهاية المحاضرة، أهدى رئيس الجامعة السيد الوزير درع الجامعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى