سلايدرمؤتمرات

بالصور رئيس جامعة الأزهر يكرم الدكتور هشام فرهود لبلوغه السن القانونية ويشيد بكلية طب البنات

كتب طارق الخطيب

أشاد فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، بالجهود المخلصة للدكتور هشام فرهود، عميد كلية طب بنات الأزهر بالقاهرة السابق، في سبيل النهوض والارتقاء بالكلية ومستشفى الزهراء الجامعي خلال الفترة التي تولى خلالها العمادة.
وأعلن رئيس الجامعة خلال حضوره اجتماع مجلس كلية طب البنات اليوم بحضور الدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب؛ أن الدكتور هشام فرهود بذل أقصى ما يملك خلال فترة عمادته للكلية، مشيرًا إلى أنه تولى العمادة في فترة جائحة كورونا وعلى الرغم ذلك شهدت الكلية ومستشفى الزهراء الجامعي طفرة حقيقية حتى أنه تلقى اتصالات تليفونية متضمنة الشكر لمستشفى الزهراء الجامعي وإدارتها برئاسة الدكتورة تغريد عبد الرحمن، مدير عام المستشفى وفريق العمل معها.
وطالب رئيس الجامعة العميد السابق بأن يظل عطائه ممتدًا كما هو خاصة وأنه من القامات العلمية والإدارية المتميزة التي تذخر بها جامعة الأزهر، مضيفًا أن مجلس الجامعة الشهر الماضي قرر تكريم الدكتور هشام فرهود لكنه كان في سفر خارج البلاد في مهمة قومية.
وثمن رئيس الجامعة جهود الجيش الأبيض من أعضاء هيئة التدريس بكليات الطب بجامعة الأزهر بالقاهرة ودمياط وأسيوط، خاصة في ظل جائحة كورونا.
وأبدى رئيس الجامعة إعجابه الشديد بالتعاون المثمر والبناء بين كليات طب البنين والبنات والتي أسفرت عن المؤتمر المشترك الذي عقد نهاية العام الماضي 2021م، وقدم رئيس الجامعة التهنئة إلى الدكتورة هناء العبيسي، العميدة الحالية لكلية طب البنات، والتي أصبحت خير خلف لخير سلف، سائلًا المولى -عز وجل- للكلية التوفيق والنجاح، خاصة وأنها كلية متميزة كانت في طليعة الكليات التي حصلت على شهادة الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لمجلس الوزراء، وأيضًا كانت سباقه في حصولها على شهادة تجديد الاعتماد، لافتًا إلى أن هذه الإنجازات التي نشهدها جميعًا اليوم كانت نتاج التعاون والحب والعمل بروح الفريق بين أسرة الكلية وبعضها البعض.
جاء ذلك بحضور الدكتور حسين أبو الغيط، عميد كلية طب بنين الأزهر بالقاهرة، والدكتور خيري عبد الحميد، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد الزيات، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، ورؤساء الأقسام، وأعضاء مجلس الكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى