سلايدرصحة وبيئةمؤتمرات

بحضور معالى الشيخ سباع بن حمدان السعدى وسامح شكرى إفتتاح المستشفى العربي التخصصي بسلطنة عمان

ناصر عبدالحفيظ

برعاية معالي الشيخ سباع بن حمدان السعدي الأمين العام للاحتفالات الوطنية بسلطنة عمان وبحضور معالي ‏وزير الخارجية المصري سامح شكري

شهد إفتتاح المستشفى العربي التخصصي بالوطية ردود أفعال إعلامية وصحفية محليا ودوليا
كون المستشفى تعد أحد المشروعات الاستثمارية المصرية العمانية المشتركة، وقد جاء الافتتاح بحضور وكيل وزارة الخارجية العُمانية للشئون الدبلوماسية وعدد من أعضاء مجلس الأعمال المصري العُماني المشترك.

وكان معالي وزير الخارجية المصري سامح شكري قد وصل ظهر السبت، إلى سلطنة عُمان، لترؤس الجانب المصري المشارك في أعمال الدورة الخامسة عشر للجنة المشتركة التي ستنعقد أعمالها خلال اليوم وغدًا.

من جانبه أكد معالي الشيخ سباع بن حمدان السعدي الأمين العام للإحتفالات الوطنية بسلطنة عمان وراعي حفل الإفتتاح في تصريح تناقلتة الصحف المحلية والدولية بأن المستشفى يمثّل إضافة نوعية للقطاع الصحي الخاص في سلطنة عُمان، ويُقدِّم العديد من الخدمات الطبية في مجال طب العيون و.
وأضاف معاليه بأن المستشفى يعكس أيضًا الجهود الحثيثة التي تبذلها الجهات المعنية من أجل تعزيز الاستثمارات في البلاد، وذلك في إطار خطط سلطنة عُمان لتحقيق التنويع الاقتصادي، وترجمةً للجهود الرامية لتحقيق أهداف الرؤية المستقبلية “عُمان 2040”.

علي جانب آخر أوضح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن معالي وزير الخارجية المصري سامح شكري سوف يلتقي خلال الزيارة بعدد من كبار المسئولين بسلطنة عمان الشقيقة لبحث أوجه العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وما يجمعهما من روابط وطيدة، فضلاً عن تبادل الرؤى بشأن القضايا العربية المُلحة وأبرز الملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن يتم على هامش أعمال اللجنة الوزارية المشتركة التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم وبرامج التعاون الثنائية؛ كما سيشهد وزير الخارجية افتتاح الدورة الثالثة من مجلس الأعمال المصري – العُماني المشترك.

من جهته أشاد البروفيسور أحمد رضا عضو مجلس رجال الأعمال العُماني المصري، بجهود وزارة الصحة في تعزيز الاستثمارات بالقطاع الصحي، مؤكدًا التعاون الوثيق بين المستشفى والوزارة في العديد من المجالات.
وأوضح رضا أنّ افتتاح المستشفى يأتي على جدول اجتماعات مجلس الأعمال العُماني المصري، مُعربًا عن أمله في مزيدٍ من التعاون الاستثماري والاقتصادي بين سلطنة عُمان وجمهورية مصر العربية.
ويقع مستشفى العربي للعيون في منطقة الوطية بمحافظة مسقط، وهو مشروع استثماري عُماني مصري مُشترك، يضمّ كوكبة من الخبراء المتخصصين في أمراض العيون وتصحيح الإبصار، فضلًا عن خدمات البصريات المتعددة، وعمليات جراحات الشبكية والليزك وجراحات النزول الأبيض والأسود وجراحات الأطفال والحول وزراعة جميع أنواع العدسات وجراحات الأنف والحنجرة والمناظر وجراحات الأسنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى