أخبار عربيةسلايدر

جامعة أم القيوين تنظم مؤتمرها الدولي الثالث في ديسمبر القادم

                

 

     برعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المُعلا  عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين تنظم جامعة أم القيوين مؤتمرها العلمي الدولي الثالث الموسوم ” التكنولوجيا الرقمية من التأصيل إلى الابتكار- مؤسسات التعليم العالي ومستقبل سوق العمل العربي” للفترة من 13-14 ديسمبر القادم.

أكد ذلك الأستاذ الدكتور جلال حاتم مدير الجامعة وأضاف: أن المؤتمر القادم يهدف إلى إرساء قواعد متقدمة في بناء واستثمار التكنولوجيا الرقمية لخدمة العلم والإنسانية وتحقيق أقصى درجات المنفعة الممكنة في تعزيز برامج التنمية المستدامة، وتفعيل البرامج الأكاديمية في مؤسسات التعليم العالي وربطها بالتكنولوجيا الرقمية الحديثة وفق ضوابط منهجية متقدمة، وتحديد الأسس والقواعد الرصينة القادرة على تمييز التكنولوجيا الرقمية المتعلقة بخدمة البرامج التنموية والتطوير والابتكار وفتح قنوات التبادل المعرفي بين التعليم العالي ومؤسسات سوق العمل العربي لتحديد المؤهلات والمخرجات القادرة على الابداع والابتكار، فضلاً عن  نشر الدراسات العلمية المتخصصة في محاور المؤتمر لتوسيع الفائدة واستلهام الأفكار الجديدة المكملة لمشروع التطوير والابتكار من أجل مواكبة الثورة الرقمية.

وأشار الدكتور جلال إلى أهمية  انعقاد المؤتمر  في هذا الوقت بعد النجاح الباهر الذي حققته جامعة أم القيوين في تنظيم المؤتمرين الأول والثاني، ومن إيمان الجامعة بحتمية التكنولوجيا الرقمية في تجويد مؤسسات التعليم العالي في ظل التغيرات التكنولوجية والتحولات التواصلية وما تصنعه من تأثير على فكر الفرد وتنمية مهاراته، بحيث تصبح هذه المؤسسات قادرة على تهيئة المناخ الابتكاري للطالب قبيل ولوجه سوق العمل، مثلما أن هذا المؤتمر سوف يكون مفتاحاً لمؤتمرات عربية ودولية مستقبلية عالية المستوى لوضع لبنات التغيير الفعال في منهجيات وأساليب ونوعية البرامج الدراسية المعتمدة في الوقت الراهن، والتي باتت بحاجة ماسة إلى توظيف الرقمنة وتأهيل كوادرها للتعامل مع منظوماتها بكل سلاسة واحترافية.

كما وتطرق سعادته إلى المحاور الرئيسة للمؤتمر والمتمثلة في الاتصال والإعلام ومحور إدارة الأعمال ومحور الدراسات القانونية فضلاً عن محور الآداب والعلوم، مشيداً بالدعم اللامحدود التي توليه قيادة دولة الإمارات الرشيدة في دعم العلم والمعرفة والنهضة في كافة مجالات الحياة.

وعلى صعيد التحضيرات الجارية للمؤتمر أكد الأستاذ الدكتور محمد أحمد فياض رئيس البحث العلمي والتطوير في الجامعة ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أن إدارة الجامعة استكملت تشكيل كافة اللجان المتعلقة بهذا المؤتمر ومنها اللجنة العلمية التي ضمت قامات أكاديمية عريقة محلية وعربية فضلاً عن لجنة التنسيق والمتابعة واللجنة الإعلامية ولجنة التشريفات والدعم الفني.

وأضاف أن المؤتمر سوف يعقد في المبنى الجديد للجامعة الذي يضم قاعات مؤتمرات مجهزة بكل وسائل الدعم اللوجستي المادية منها والتقنية، مثلما أن عملية نشر الأبحاث سوف تكون معتمدة من مصنفات رقمية عالمية معروفة، وأن إدارة الجامعة تعمل جاهدة على توفير كافة سبل النجاح والتميز لهذا الحدث العلمي الدولي الكبير والذي نتوقع أن تشارك فيه أعداد كبيرة من الشخصيات الأكاديمية والبحثية والخبراء من داخل الدولة  وخارجها لما تضمنته محاور المؤتمر من طروحات علمية دقيقة وحديثة تواكب النهضة العلمية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى