أخبار عربيةتحقيقات وتقاريرسلايدر

أتباع الصدر يدخلون المنطقة الخضراء ببغداد ويقتحمون مبنى البرلمان ودعوات لسلمية التظاهر وخفض التصعيد

 

أفاد شهود عين في العراق بأن أتباع زعيم التيار الصدري، مقتدى االصدر، دخلوا المنطقة الخضراء واقتحموا مبنى البرلمان، اليوم السبت.
وذكر ، أن المئات من أتباع الصدر دخلوا من جديد إلى مبنى البرلمان بعد أن اقتحموه.

وأضاف، أن أعدادا كبيرة أخرى من أتباع الصدر تتوجه إلى المنطقة الخضراء لدعم الاحتجاجات.

وأفاد مصدرأن المتظاهرين يستعدون للذهاب إلى مبنى مجلس القضاء الأعلى.

ووجه الصدر، عبر “وزير القائد”، أتباعه، بعدم التعدي على مقرات مجلس القضاء ويدعوهم للتوجه إلى البرلمان.

هذا وجدد رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، دعواته للمتظاهرين وقوة حماية البرلمان، إلى الحفاظ على سلمية التظاهر.

ووجه قوات حماية البرلمان بعدم التعرض للمتظاهرين أو المساس بهم، وعدم حمل السلاح داخل البرلمان، فضلا عن توجيه الأمانة العامة لمجلس النواب بالتواجد في المجلس والتواصل مع المتظاهرين.
كما وجه بتواجد موظفي المركز الصحي للبرلمان، للحالات الطارئة.

واعتبرت الأمم المتحدة أن “التصعيد المستمر مقلق للغاية”، مضيفة: “أصوات العقل والحكمة ضرورية لمنع المزيد من العنف، وعليه، نشجع كافة الاطراف على خفض التصعيد من اجل مصلحة العراقيين كافة”.

من جهته، وجه شاخەوان عبدالله أحمد، نائب رئيس مجلس النواب، فوج حماية مبنى مجلس النواب بعدم إستخدام القوة أو التعرض للمتظاهرين الذين دخلوا مبنى المجلس (بيت الشعب) للتعبير عن رأيهم ويجب إحترام إرادتهم، فيما دعا المتظاهرين إلى ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهر وعدم الأضرار أو التجاوز على الأبنية الحكومية وحماية مؤسسات الدول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى