أخبار مصررياضةسلايدر

الرؤية المستقبلية لوزير الشباب والرياضة

 

الدكتور أشرف صبحي:-
الشكر إلى القيادة السياسية على تجديد الثقة، سعيد بثقة لدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء

نستهدف رؤية عمل ومستهدفات مستقبلية بحلول 2030

استكمال تطوير البنية التحتية للمنشآت الشبابية والرياضية

تطوير اللياقة البدنية وممارسة الرياضة للمصريين وقطاع البطولة والمنافسة الرياضية والأنشطة والخدمات الشبابية والرياضية

الوصول إلى نسبة ٣% مساهمة الرياضة في الناتج المحلي
العمل علي التطوير المستدام لكافة المنشآت الشبابية والرياضية وفق رؤية الدولة المصرية

العمل علي تشجيع الأندية الرياضية والاتحادات علي إنشاء شركات الخدمات الرياضي

تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في تطوير منظومة الطب الرياضي

تحفيز الاستثمارات للألعاب والرياضات الإلكترونية

التوسع في برنامج الطرح الإستثماري في مراكز الشباب والأندية الرياضية

التوسع في دمج الإقتصاد الغير رسمي في قطاع الرياضة في الإقتصاد الرسمي

اطلاق منصة تراخيص شركات الخدمات الرياضية للتيسير علي المستثمرين

تعظيم الإستغلال الأمثل للمنشآت الرياضية والدعم الكامل واللامحدود للأنشطة الرياضية على كافة المستويات والرياضيين

تقديم الرياضة في شكل جديد يليق بالمصريين

توفير الخدمات الشبابية والرياضية في مصر عن طريق تنمية الموارد في الهيئات الرياضية وصولًا للتمويل الذاتي وتنمية مفهوم الإدارة الإقتصادية والاستثمارية

 

وجه الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة الشكر إلى القيادة السياسية على تجديد الثقة واستمراره وزيرًا للشباب والرياضة مؤكدًا أن خدمة مصر هو شرف كبير وأمنية عظيمة، قائلًا: ” أن مصرنا حاليًا تعيش مرحلة مهمة فى التاريخ الحديث فى ظل القيادة الواعية للرئيس عبد الفتاح السيسي الذى يثبت يوما بعد الأخر قيادته الحكيمة رغم كل التحديات التى تواجة العالم أجمع وليس مصر او المنطقة فقط”.

وأوضح وزير الرياضة الى أنه سعيد بثقة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء مشيرًا إلى أن الجميع لديه رغبة قوية لتقديم المزيد والمزيد من الأعمال المهمة فى تلك المرحلة المهمة فى تاريخ مصر، مشيرًا إلى أن الوزارة يوجد بها عدة مشروعات قومية سنعمل جميعاً يد بيد لتطويرها بالشكل المثالى والأستمرار فى دعمها من أجل جنى ثمارها فى المرحلة المقبلة، وهو ضمن خطة التنمية المستدامة التي وضعتها الوزارة في استراتيجيتها الهادفة إلى رياضة بمفهوم جديد حريص على صحة المواطن ومواجهة الأفكار المتطرفة، وبناء إنسان عصري يحقق طموحاته وأحلامه بأسلوب جديد، فالانجازات التي حققتها الوزارة هي إنجازات للدولة المصرية في ضوء رؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية؛ لنرى سوياً مصر الحديثة في ظل التحديات العديدة التي تواجه الدولة، ، وذلك وفق نهج شامل يتكامل مع المشروعات التنموية الضخمة التى تقيمها الدولة، وتعظيم الاستغلال الأمثل للمنشآت الرياضية، والدعم الكامل واللامحدود للأنشطة الرياضية على كافة المستويات والرياضيين، وتقديم الرياضة في شكل جديد يليق بالمصريين، بجانب بناء الإنسان المصرى.

وتابع وزير الشباب والرياضة أن هناك العديد من المشروعات القومية الخاصة بشباب مصر من أجل الاستمرار فى دعمهم لاستغلال كافة الطاقات والعمل على تنمية مهاراتهم وفقا لسوق العمل من خلال العديد من البرامج المتعددة التى اعتمدت عليها الوزارة خلال السنوات الماضية لاسيما أن الشباب هو مستقبل مصر بحاضرها المزدهر، مشددًا على أهمية العمل سويا بين كافة الهيئات الشباب والرياضية من أجل تحقيق الهدف المنشود وتحقيق كل الأمال والطموحات، مؤكدا أن أولمبياد باريس ستكون انطلاقة جديدة للرياضة المصرية نحو مزيد من التألق فى المحافل العالمية والقارية.

وكذلك العمل علي استمرارية الرياضة المصرية على مستوى العالم في مختلف الفعاليات الدولية، وتقديم أبطال مصر لأداء يبهر الجميع، والذي يعكس مدى التقدم والتطور الذى لحق بالرياضة المصرية في عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يقدم كل الدعم والمساندة لأبناء مصر في مختلف المجالات وبرامج وأنشطة شبابية ورياضية، وتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة، والمشروعات الإنشائية والطرح الاستثماري وحياة كريمة، والبطولات الدولية والإقليمية، معتمدة في عملها على الربط بين أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مع برنامج عمل الحكومة والأهداف الاستراتيجية للوزارة والتي تتضمن بناء الانسان المصري من خلال تحسين النمط الصحي، وتنمية الوعي الثقافي والعلمي، وإطلاق المهارات الإبداعية واكتشاف ورعاية الموهوبين، وتطوير قطاع البطولة لأقصى طموح للدولة المصرية وتعزيز وتطوير المشاركات المصريه في البطولات، وتشجيع النشء والشباب على العمل الجماعي والتطوعي.

وأكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة خلال حديثه علي الاستمرار في استكمال إنجازات الدولة المصرية في قطاعي الشباب والرياضة بوضع رؤية عمل ومستهدفات مستقبلية بحلول 2030، من بينها : تطويرالبنية التحتية للمنشآت الشبابية والرياضية بالوصول بعدد مراكز الشباب والتنمية الشبابية إلي نحو 5100 مركز بحلول 2030، و6 معسكرات شبابية، وأربعة مدن شبابية رياضية.

مضيفًا: ” من الأولويات أيضًا تشجيع الأندية الرياضية والاتحادات علي إنشاء شركات الخدمات الرياضية، تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في تطوير منظومة الطب الرياضي، تحفيز الاستثمارات للألعاب والرياضات الإلكترونية، التوسع في برنامج الطرح الاستثماري في مراكز الشباب والأندية الرياضية، التوسع في دمج الاقتصاد الغير رسمي في قطاع الرياضة في الاقتصاد الرسمي، واطلاق منصة تراخيص شركات الخدمات الرياضية للتيسير علي المستثمرين، و الوصول إلى نسبة ٣% مساهمة الرياضة في الناتج المحلي، وتوفير الخدمات الشبابية والرياضية في مصر عن طريق تنمية الموارد في الهيئات الرياضية، وصولًا للتمويل الذاتي وتنمية مفهوم الإدارة الإقتصادية والاستثمارية، وتطوير المنشات الشبابية والرياضية وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من خلال نظم اقتصادية مستحدثة، من أهم الأهداف الإستراتيجية التي تعمل عليها الوزارة”.

وأشار الكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إلي تنفيذ توجيهات فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بدعم ومساندة ابطالنا الرياضيين، ، وتقديم الدعم لمبادرات اكتشاف الموهوبين رياضياً بالإضافة إلي تقديم الدعم للأبطال الرياضيين الواعدين الأولمبيين وإعداداهم وتأهيلهم للمنافسة لتحقيق نتائج مشرفة وحصد الميداليات في مختلف المحافل والبطولات الدولية وذلك من خلال التنسيق المتكامل مع المؤسسات الاقتصادية والشركات الوطنية المصرية في المساندة والدعم وتقديم أوجه الرعاية للمبادرات القومية وعدد من الأبطال الرياضيين بالاتحادات الرياضية الأولمبية والبارالمبية من أجل اعدادهم وتجهيزهم وصقل خبراتهم وتوفير الاحتكاك اللازم للارتقاء بمستوياتهم والتعاقد مع مدربين وتوفير كافة الاحتياجات التدريبية الخاصة بهم للألعاب الأولمبية والبارالمبية وذلك اعتباراً من طوكيو2020 ، باريس2024 ، ولوس أنجلوس 2028من خلال وضع نظام يستمر مع القطاع الخاص لدعم الأبطال الرياضيين في مختلف الاتحادات من خلال توقيع مذكرات تفاهم وإتاحة الفرصة لشركات الخدمات الرعاية لتقديم برامج مميزة لرعاية اللاعبين.

وأوضح الوزير أهمية تنمية وتطوير قطاع البطولة والمنافسة الرياضية في الفترة المقبلة، والوصول بألعاب المشروع القومي للموهبة والبطل الأوليمبي إلي 15 لعبة، التوسع في مشروع كابيتانو مصر ومشروع الموهبة الحركية في مختلف المحافظات، مضاعفة إعداد اللاعبين المسجلين بالاتحادات الرياضية، التوسع في اشهار الاتحادات الرياضية لمواكبة حركة الرباضة العالمية، ومضاعفة أعداد الميداليات علي المستويات الأوليمبية والدولية، والعمل عليتطوير اللياقة البدنية وممارسة الرياضة للمصريين، بالوصول لنسبة ممارسة المصريين الرياضة بشكل منظم بنحو 35%، وزيادة قاعدة الممارسة الرياضية المدرسية والجامعية بنسبة 30% سنويًا”.

وأردف الدكتور أشرف صبحي: “تطوير الأنشطة والخدمات الشبابية والرياضية، باستهداف تنفيذ 3.500 برنامج ومبادرة شبابية رياضية لتمكين الشباب علي كافة الأصعدة، والتوسع في تنفيذ برامج وأنشطة النشء واكتشاف الموهوبين، ومضاعفة أعداد الكيانات الشبابية إلي مايزيد عن 150 كيان بحجم تأثير 4.5 مليون شاب وفتاة، تعزيز جاهزية الشباب المصري لمواكبة سوق العمل ووظائف المستقبل عن طريق مضاعفة ملتقيات التوظيف وريادة الأعمال والمنصات الرقمية.بالاضافة إلي استحداث نحو 2000 شعبة برلمان طلائع وشباب بمراكز الشباب”.

ولفت صبحي إلي تعزيز وتطوير الصناعات والمنتجات والسلع الرياضية مع وزارة التجارة والصناعة، بهدف حصر ورصد وإحصاء حجم وقيمة الإنتاج الصناعي والعمالة ونسبة المكون المحلي وبيان موقف الحاجة من الترخيص لكافة الصناعات والسلع المرتبطة بشكل مباشر بالقطاع الرياضي من خلال الهيئة العامة للتنمية الصناعية، بالإضافة إلي تحديد وتقدير حجم السلع المستوردة والمصدرة من ذات الصناعات السلع من خلال الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات

وحول ملف ذوي الهمم والقدرات، قال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة: :” القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بالرياضيين بصورة غير مسبوقة وبخاصة منهم الأبطال البارالمبيين ، من خلال توفير كافة سُبل النجاح، وانعكس ذلك على نظرة الاتحادات الدولية للرياضة بمصر، الامر الذي يعود بالنفع على الرياضة وممارسيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى