أخبار عربيةسلايدر

سيدات الأعمال بمكة بالتعاون مع جمعية الإحسان والتكافل الإجتماعي يطلقن مبادرة لدعم الأسر المنتجة بمكة

سيدات الأعمال بمكة

السعودية / هتان سعيد زمزمي

ضمن مبادرة( برا بمكة ) التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل – تم إطلاق مبادرة سيدات الأعمال في مكة المكرمة لدعم الأسر المنتجة( كماماتنا منا ولكم ) بالتعاون مع جمعية الإحسان والتكافل الإجتماعي بمكة المكرمة -حيث عقد صباح اليوم السبت الثامن والعشرين من شهر شوال الحالي إجتماع في سوق الحجاز -حضرن الإجتماع سيدات الأعمال بالأستاذ محمد بن عبدالله بازيد – مدير وحدة التطوع بجمعية الإحسان والتكافل الإجتماعي والأستاذ عصام البركاتي – رئيس مجلس إدارة مركز حي الزهراء التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة والأستاذ منصور نظام الدين الإعلامي المخضرم – بالإضافة للأستاذة فاطمة قربان عميدة الأسر المنتجة بمكة المكرمة وعدد من سيدات الأعمال بمكة المكرمة الدكتورة رانية عبدالعزيز زاهد والسيدة إلهام جمل الليل والأستاذة هيفاء مقادمي والأستاذة هويدا قزاز –
بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من الأستاذ محمد بازيد عبر فيها عن شكره و تقديره للجميع وعرف بالجمعية ومبادراتها لخدمة الأسر المتعففة بمكة المكرمة بعد ذلك تحدث الأستاذ عصام البركاتي وأثنى على هذه المبادرة التي تهدف لخدمة المجتمع بصفة عامة والأسر بمكة المكرمة بصفة خاصة، وأشاد بدور سيدات الأعمال في هذه المبادرة التي تسجل لهم، بعد ذلك تحدثت الأستاذة فاطمة قربان وتناولت في حديثهاجانب دعم الأسر المنتجة وماقمن به سيدات الأعمال بمكة المكرمة من أعمال جليلة خلال فترة جائحة كورونا ودعمهم للأسر المنتجة وكذلك إسهام عدد من رجال الأعمال بمكة المكرمة في دعم مثل هذه الأعمال، وأكدت بأنه تم التعاون مع الإعلامي الأستاذ منصور نظام الدين – على أن يتم تسليم الكمامات للجمعية وتقوم الجمعية بتوزيعها للأسر مع السلال الغذائية، كما عبرن سيدات الأعمال عن واجبهن إتجاه هذه الجائحة وخدمة وطننا الحبيب ودعم الأسر
حيث قالت السيدة هويدا قزاز : واجب على كل مواطن أن يقف فى هذه الظروف الصعبة مع الوطن والمواطنين وبأنى كمصممة ملابس فقد قررنا ولله الحمد تجهيز كمية كبيرة من الكمامات القماشية لمساعدة الأسر المنتجة وتوزعها على الأحياء الأكثر تضررا ونتمى من الله العلى القدير ان تزول الغمة فى أسرع وقت -واضافت
السيدة هيفاء مقادمي : كانت الفكرة مبادرة كمامتي ببصمة سعودية ونعود بحذر ، وحسب توجيهات وزارة الصحة في أهمية لبس الكمامة للجميع عند الخروج لممارسة الحياة الطبيعية ، وأكدت تأتي حملة مبادرة كمامتي ببصمةسعودية من سيدات المجتمع السعودي وببصمة أسرها المنتجة تهدف الحملة لتوزيع الكمامة إلى بعض أفراد المجتمع والتي تمنعهم الظروف من الحصول على الكمامة القماشية لعدم توفرها لديهم وسيتم توزيعها عليهم، وأشارت بأن شركاء المبادرة:مؤسسة الرواج الاحترافي للتسويق وتقنية المعلومات ، كما شاركت سيدة الأعمال السيدة إلهام جمل الليل من جدة وقامت
بتقديم كمية كبيرة من الكمامات ، وكان لحضورها ومشاركتها إضافة كبيره جدا للمبادره ،حيث عبرت عن عمق سعاتها لهذه المبادرة وحبها وتقديرها للاسر المتعففه، وقالت إنني اليوم لا أستطيع أن غصف مشاعري وسعادتي أن يصل عمل معملي وتصاميمي لهذه الشريحه من المجتمع وهذا غقل شي نقدمه لوطننا ولاسرنا الكرام ،وعبر سعادة المستشار الأستاذ عبدالرحمن مؤمنه رئيس لجنة المسؤلية المجتمعية في الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة ،وأشاد بهذه المبادرة وشكر سيدات الأعمال على هذه المبادره وقدم اسهاما كبيرا لصالح شراء الكمامات من الأسر المنتجه الذي أضاف بصمة مميزه لهذه المبادره الكريمه ،وأضافت
الدكتورة.رانيه زاهد وهي إحدى المبادرات لهذا العمل الكريم وصاحبت الايادي البيضاء الداعمه للاسر المنتجة
حيث عبرت عن عميق شكرها وتقديرها لسيدات الأعمال المكيات على هذه الروح الجميلة، وقالت هذا ليس بجديد على سيدات هذا الوطن الحبيب ،كما ساهم الإعلامي المتالق الأستاذ
منصور نظام الدين وشارك في هذا العمل الجليل كما قام بترتيب تفاصيل اللقاء ،وكذلك سعادة الأستاذ عصام البركاتي قائد المبادرات في مجالس الأحياء ،وعبرت ام الحرفيات السيدة فاطمة قربان عن سعادتها قائلة : ما أروع هذا التلاحم الوطني الكبير وهذه الأعمال التطوعيه اللتي ملئت سماءنا ،فقائدنا اتاح العلاج مجانا للجميع للمواطنين والمقيمين وحتى لمن انتهت هوياتهم وحتى مجهولي الهوية، وغيرها من الأعمال
مما لا نستطيع حصره من العطاء والحب حفظ الله قائدنا ووطنا فشرع الجميع بمبادرات وعطاء ومد الأيادي البيضاء لهذا الوطن الغالي وقاطنيه ،وتعزيزا لشعار ( نعود بحذر ) كانت لنا هذه المبادره سعيا من سيدات المجتمع النسائي بمكة المكرمة لتوفير الكمامات للأسر المتعففه والأسر اللتي لم تتحصل على الكمامات لاي سبب .فجاءت هذه المبادره لتوفير الكمامات لهن
واضافت الأستاذة فاطمه قربان : وانها فرصه كريمه لدعم المجتمع و لتشجيع الأسر لعمل الكمامات وتوفير فرص تسويقية للأسر المنتجة والحرفية وتسويقالهن بطريقة لائقة.،وايضا حث الجميع وتشجيعهم على القيام بالمبادرات الخيرية وتقدم خالص الشكر والتقدير للجمعية ومنسوبيها وللسيدات الفضليات ،وختمت كلمتها قائلة عاش سلمان وعاش الوطن ،ودامت المملكة شامخة ودام الامن والامان على مملكتنا الغالية ، واكدن سيدات الأعمال والإعلامي المخضرم الأستاذ منصور في الأهمية الكبيرة لمثل هذه المبادرات المكية وتمنوا للجميع التوفيق والنجاح -وساهم المستشار عبدالرحمن مؤمنة بدعم هذه المبادرة بمبلغ مالي – ودعم آخر من الإعلامي منصور نظام الدين -كما ساهم عدد من أطفال مكة المكرمة من خلال عيدتيهم التي قدمتها سيدة الأعمال الأستاذة هويدا قزاز بعد ذلك تم تسليم الكمامات للأستاذ محمد بازيد والأستاذ عصام البركاتي والحضور لتقديمها ضمن السلال الغذائية للأسر المستفيدة من جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بمكة المكرمة و كذلك مركز حي الزهراء -ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة
يذكر أن المبادرة أطلقتها مجموعة من سيدات الأعمال بمكة ،وتمثلت المبادرة الكريمة بشراء مجموعة كبيرة جدا من الكمامات القماشية التي صنعت بأيدي الأسر المنتجة وهن : سيدة الأعمال السيدة إلهام جمل الليل -والسيدة هيفاء مقادمي -والسيدة هويدا قزاز -والدكتورة رانية زاهد -وأم الحرفيات السيدة فاطمة قربان .مؤازرة للوطن ودعما للأسر المنتجة قمن بشراء كمامات لتوزيعها للأسر المتعففة مجانا،وتم شراء الكمامات من سيدات مكة الحرفيات وباسعار جدا منافسة وخامات ممتازة وذات جودة عاليه من الدقة والابداع ،وتم ذلك بالتعاون مع جمعية الإحسان ممثلة في الأستاذ محمد بازيد بحضوره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى